شاهد: لقطات تحبس الأنفاس لنرويجي يقفز بين صخور شاهقة!

نشرت صفحة Caters Clips على موقع يوتيوب، لقطات تحبس الأنفاس لمراهق نرويجي يقفز كما البهلوان -بلا معدات أمان أو وسائل حماية- بين صخور ارتفاعها أكثر من 1200 قدم أي نحو 366 مترا فوق مدينة سفولفاير الخلابة.

وقامت مجموعة من الشباب بممارسة على ما يبدو أنها المهمة المستحيلة، حين خاطر المغامر براغي هيرنز (18 عامًا) بحياته وقفز بين صخرتين على ارتفاع شاهق بشكل مبدع وبكل ثقة بدون خوف، رغم عدم وجود معدات السلامة.

وقام شقيقه يارل (24 عامًا) بالتقاط الفيديو المثير ونشره على الإنترنت ليحظى بانتشار واسع المدى، وأظهر الفيديو براغي وهو يقفز بطريقة شعبية بين صخرتين شاهقتي الارتفاع، مربوطاً بحبل واحد فقط دون وسائل حماية كالبدلة والخوذة وغيرها من معدات الأمان المعروفة.

وبرر براغي –وهو طالب من العاصمة النرويجية أوسلو- والذي صعد إلى القمة بصحبة 3 آخرين، أنه أراد بذلك أن يقوم بشيء استثنائي ومختلف لم يسبقه إليه أحد قبله.

وبحسب صحيفة ميترو البريطانية، عبر براغي عن سعادته الغامرة لنجاحه في المغامرة الصعبة، وقال إنه تحدى شقيقه بمدى قدرته في فعل ذلك وقفز على ارتفاع أكثر من 350 مترا، وكان من الممكن أن يكون هذا المكان "قبره" إذا فشل في المهمة.

بينما عبر يارل عن اندهاشه فقد جاؤوا إلى هذا المكان لتصوير البيئة الخلابة والطبيعة الساحرة من فوق القمة لكن الأمر تطور إلى تحدي أثار شقيقه لكن النتيجة كانت مذهلة رغم فظاعة المشهد، وأضاف أنه لم يصدق حتى اللحظة كيف فعل ذلك، وفي النهاية عادت المجموعة إلى أسفل لتشرب الجعة الدافئة.

 

 

 

 

المزيد من منوعات
الأكثر قراءة