أسعار النفط تقفز 10% مع توصل أوبك إلى اتفاق لخفض الانتاج

أسعار النفط تقفز 10% مع توصل أوبك إلى اتفاق لخفض الانتاج

قفزت أسعار النفط 10% الأربعاء متخطية مستوى 50 دولارا للبرميل ومسجلة أعلى مستوياتها في شهر مع اتفاق بعض من أكبر المنتجين في العالم على خفض الإنتاج للمرة الأولى منذ 2008 في مسعى لدعم الأسعار.

وينهي النفط الشهر على مكاسب بحوالي 5 %؛ لكن محللين ومتعاملين قالوا إن من غير المرجح أن تواصل الأسعار تحقيق المزيد من المكاسب الحادة في رد فعل على الاتفاق، وإن صعود السوق قد يستمر لفترة قصيرة.

ووافقت منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) -التي تقدم ثلث المعروض العالمي من النفط- على خفض مجمل انتاجها بدءا من يناير/كانون الثاني بحوالي مليون و200 ألف برميل يوميا أو أكثر من 3 % إلى 32 مليونا و500 ألف برميل من المستوى الحالي البالغ 33 مليونا و640 ألف برميل يوميا.

ووافقت روسيا -وهي منتج رئيسي خارج أوبك- على خفض إنتاجها بمقدار 300 ألف برميل يوميا، وقالت إنها تتوقع أن يخفض منتجون آخرون غير أعضاء في المنظمة إنتاجهم بنفس القدر.

وستعقد أوبك اجتماعا مع المنتجين غير الأعضاء في التاسع من ديسمبر/كانون الأول.

وأنهت عقود خام القياس الأمريكي غرب تكساس الوسيط تسليم يناير/ كانون الثاني جلسة التداول مرتفعة 4.21 دولار أو ما يعادل 9.6 % لتسجل عند التسوية 49 دولارا و44 سنتا للبرميل بعد أن كانت قد قفزت في وقت سابق من الجلسة 10 % في أكبر تحرك ليوم واحد منذ فبراير/ شباط.

وصعدت عقود خام القياس العالمي مزيج برنت تسليم يناير/ كانون الثاني -التي انتهى تداولها مع نهاية جلسة اليوم- 4 دولارا 9 سنتات أو 8.82 % لتسجل عند التسوية 50 دولارا و47 سنتا للبرميل. وقفزت عقود فبراير/شباط 8.9 % إلى 51 دولارا و51 سنتا للبرميل.

ولم يكن لتقرير حكومي أسبوعي أظهر انخفاضا مفاجئا في مخزونات الخام الأمريكية الأسبوع الماضي تأثير كبير على السوق التي ظل تركيزها على اتفاق أوبك. وأظهر التقرير أن مخزونات النفط انخفضت بمقدار 884 ألف برميل في حين كانت التوقعات تشير إلى زيادة قدرها 636 ألف برميل.


المزيد من منوعات
الأكثر قراءة