تعرف على سيدة أمريكا الأولى الجديدة ميلانيا ترمب

ميلانيا ترمب وابنها الوحيد بارون

بينما كانت أغلب التوقعات والتحليلات واستطلاعات الرأي ترجح فوز المرشحة الديمقراطية هيلاري كلينتون للرئاسة، كان الناس يتساءلون عن اللقب الذي سيحمله زوجها بيل كلينتون كأول زوج لرئيسة أمريكية.

لكن فوز المرشح الجمهوري دونالد ترمب حرم بيل كلينتون من اللقب، وحول الأنظار إلى السيدة الأمريكية الأولى الجديدة ميلانيا ترامب.

فمن هي ميلانيا ترامب؟

إنها عارضة أزياء سلوفينية سابقة تبلغ من العمر 46 عاما. ووفقا لمحاميها فقد هاجرت إلى الولايات المتحدة عام 1996، وحصلت على بطاقة الإقامة الدائمة في الولايات المتحدة عام 2001، وتزوجت ترامب عام 2005 قبل أن تحصل على الجنسية الأمريكية عام 2006.

وميلانيا هي الزوجة الثالثة لترمب (70 عاما)، بعد زوجتيه السابقتين، الأولى: إيفانا، التي تزوجها ترمب من 1977 إلى 1992، والثانية: مارلا ميبلز، التي تزوجت ترامب من عام 1993 إلى 1999.

وسوف تكون ميلانيا ترمب أول زوجة لرئيس أمريكي تولد خارج الولايات المتحدة بعد لويزا آدامز، زوجة الرئيس جون كوينسي آدامز، الرئيس الأمريكي السادس، الذي حكم الولايات المتحدة بين عامي 1825 و1829.

ورغم أن ميلانيا تفتقر إلى الخبرة في العمل العام، فإنها تتحدث خمس لغات، هي الإنجليزية والفرنسية والصربية والألمانية، إضافة إلى لغتها الأم: السلوفينية.

وأنجبت ميلانيا لزوجها ابنهما الوحيد بارون (10 سنوات).

وتجنبت ميلانيا الأضواء كثيرا خلال حملة زوجها الانتخابية، وخصوصا بعد فضيحة الخطاب الذي ألقته في المؤتمر القومي للحزب الجمهوري الذي عقد في شهر يوليو/تموز، حيث اكتُشف أن الخطاب تضمن عبارات كاملة من خطاب سابق ألقته ميشيل أوباما قبل نحو ثماني سنوات خلال مؤتمر للحزب الديمقراطي.


المزيد من منوعات
الأكثر قراءة