اتهامات لمؤسس ويكيليكس بالتعاون مع هكرز روس لدعم ترمب

اتهامات لمؤسس ويكيليكس بالتعاون مع هكرز روس لدعم ترمب

دافع جوليان أسانج مؤسس موقع ويكيليكس عن نشر رسائل البريد الإلكتروني لمرشحة الرئاسة الأمريكية هيلاري كلينتون.

وفي بيان كتابي، قال أسانج،  الثلاثاء، الذي يوافق يوم الانتخابات الرئاسية في أمريكا إن ” المسألة لا علاقة لها برغبة شخصية في التأثير على نتيجة الانتخابات لكن الموضوع يتعلق بوثائق ذات صلة بالرأي العام.

وفي رد على سؤال حول السبب وراء عدم نشر وثائق عن المعركة الانتخابية  للمرشح الجمهوري دونالد ترمب، كتب أسانج:” لا يمكننا نشر شيء ليس  لدينا،  وحتى الآن لم نحصل على معلومات عن حملة ترمب الانتخابية”.

يذكر أن كلا من كلينتون وترمب كانا قد أعلنا عن رفضهما الواضح  للتسريبات.

كان ويكليكس سرب آلاف الرسائل الإلكترونية لكلينتون على الإنترنت، ومن  بينها رسائل أيضا لجون بوديستا رئيس حملتها.

ويتهم عاملون في الحزب الديمقراطي، موقع ويكيليكس بالاعتماد على قراصنة  من الاستخبارات الروسية في التجسس على المرشحة الديمقراطية لمساعدة  ترمب.

يشار إلى أن أسانج يعيش منذ سنوات كلاجئ سياسي داخل سفارة دولة الإكوادور في العاصمة البريطانية لندن.

 


المزيد من منوعات
الأكثر قراءة