ماذا ينتخب الأمريكيون في “الثلاثاء الكبير”؟

لا تقتصر الانتخابات التي تجرى اليوم في الولايات المتحدة الأمريكية على اختيار رئيس ونائبه بل تمتد لتشمل ايضا انتخاب أعضاء في الكونغرس وحكام ولايات بالإضافة إلى عشرات الآلاف من المسؤولين المحليين.

بالنسبة للكونغرس سيتم انتخاب جميع أعضاء مجلس النواب البالغ عددهم 435 لسنتين. وتسيطر على المجلس حاليا غالبية جمهورية مع 246 مقعدا مقابل 186 للديموقراطيين وثلاثة مقاعد شاغرة.

وفي مجلس الشيوخ، سيتم انتخاب 34 عضوا من أصل مئة لولاية من ست سنوات، وهم 24 جمهوريا وعشرة ديمقراطيين. وينتخب أعضاء مجلس الشيوخ في تصويت لجميع ناخبي الولاية، وتمثل كل ولاية بعضوين في المجلس.

ويسيطر الجمهوريون حاليا على المجلس مع 54 مقعدا مقابل 44 ديموقراطيا ومستقلين اثنين متحالفين مع الديموقراطيين. ويكفي الديموقراطيين الفوز بأربعة مقاعد لاستعادة السيطرة على مجلس الشيوخ في حال انتخاب كلينتون الى البيت الابيض، لان نائب الرئيس يضيف صوته في حال الانقسام المتوازي 50 – 50.

ولا يرجح الخبراء تغيير الأكثرية في انتخابات مجلس النواب. وفي حال عدم سيطرة حزب الرئيس المقبل على أي من المجلسين فسيكون من الصعب عليه تمرير ما يريد من قوانين.

كما سيتم انتخاب 12 حاكم ولاية من أصل 50 حاكما. ويتولى الحاكم السلطة التنفيذية في ولايته ويتمتع بصلاحيات كثيرة غير مناطة بالحكومة الفدرالية. كما أنه أقوى شخصية سياسية في الولاية، رغم تمتع أعضاء مجلس الشيوخ الذين يتنقلون بكثافة بين ولايتهم وواشنطن بنفوذ كبير على مستوى الولاية.

كما سيتم تجديد آلاف المناصب المحلية مثل المجالس التشريعية للولايات وقضاة ومجالس بلدية ورؤساء بلديات ومقاطعات وغيرها.

كما سيصوت ناخبون من 30 ولاية في نحو 154 استفتاء تتنوع مواضيعها من تشريع الماريوانا إلى الحد الأدنى للرواتب والصحة والأسلحة الفردية وإلى قضايا مثل إلزام ممثلي الافلام الاباحية في كاليفورنيا باستخدام الواقي الذكري.


المزيد من منوعات
الأكثر قراءة