منشق يكشف لجان السيسي الإلكترونية على الفيسبوك

اللجنة الإلكترونية ترفع شعار “دولجي وأفتخر”

كشف أحد المنشقين عما يسمى اللجان الإلكترونية، التي يرعاها النظام المصري للترويج لمواقفه في وسائل التواصل الاجتماعي، عن طريقة عمل إحدى أهم هذه اللجان وأبرز الشخصيات القيادية بها.

وكشف خالد رفعت، أستاذ الهندسة بجامعة قناة السويس، في تدوينة على صفحته على موقع فيسبوك، أن مجموعة “اتحاد مؤيدي الدولة” على موقع فيسبوك ليست سوى لجنة إلكترونية تابعة للنظام المصري تعمل بشكل منهجي على الترويج للقرارات الحكومية، واختلاق الإشاعات التي تدعمها، وتشويه معارضي النظام.

كما كشف رفعت، العضو السابق باللجنة الإلكترونية، عبر عدد من الصور لمنشورات المجموعة المغلقة أسماء قيادات هذه المجموعة وعددا من المنشورات التي توضح طريقة عملها.

ومن أهم قيادات المجموعة الناشط إبراهيم الجارحي والصحفي ناجي عباس، الذي فصلته وكالة الأنباء الألمانية مؤخرا لتهديده بإيذاء الناشطة ماهينور المصري.

وتكشف منشورات الصفحة طريقة حشد المجموعة لدعم قرارات بعينها أو إثارة شائعات وأكاذيب معينة بهدف دعم الحكومة، وسعيهم لإغلاق صفحات معارضة عبر سلسلة من البلاغات الإلكترونية لإدارة موقع فيسوك أو تشويه أشخاص بسبب مواقفهم المعارضة.

وفي أحد المنشورات يحذر الناشط إبراهيم الجارحي من الانتقاد العلني لسياسات الحكومة بعد إعلانها تحرير سعر الجنيه المصري فيقول: “اللي عايز يفضفض ضد القرارات يتكلم هنا براحته.. برا الغروب محدش ينسى نفسه… مش عشان القرارات وصلت جيوبنا ننقلب ونتبدل ونتهم دولتنا إنها فاشلة أو خاينة”.

وفي منشور آخر يقول في نفس القضية: “بوستات دعم لطارق عامر (محافظ البنك المركزي) بسرعة”.

وفي منشور آخر بالمجموعة يدعو العضو أحمد طارق توفيق إلى إثارة شائعات لإضعاف سعر الدولار فيقول: “المفروض نعمل موجة كبيرة على الفيسبوك بمعلومات إيجابية وإشاعات لإضعاف الدولار.. ده نهج الإخوان العكسي، لإحداث حالة عند صغار المضاربين بعدم أمان المضاربة في الدولار والتخلص من جزء كبير من السوق السوداء ومعاونة الحكومة”.

وفي منشور آخر يعبر العضو فهمي الجوهري عن سعادته لأن أعضاء اللجنة في منشوراتهم يعبرون عن نفس المضمون دون تكرار نفس الألفاظ، وهو ما يستبعد اتهامهم بأنهم لجنة إلكترونية تتحرك بشكل منسق ومنظم.

وفي منشورات أخرى يدعو بعض الأعضاء إلى “الهجوم” على صفحات بعينها والسعي لإغلاقها.

من جانبه قال الناشط إبراهيم الجارحي عقب الكشف عن المجموعة إنه لا يخجل من جهوده الداعمة للنظام.

وقال في تدوينة على صفحته على موقع فيسبوك: “بعض الناس يعتبرني منافق ومطبلاتي لهذا النظام، وانا أنكر هذه التهمة التافهة لأنني ببساطة ’جزء‘ من هذا النظام”.

المصدر : الجزيرة مباشر

المزيد من منوعات
الأكثر قراءة