أرامكو السعودية أبلغت مصر بالتوقف عن إمدادها بالمواد النفطية

وزير البترول المصري طارق الملا

قال وزير البترول المصري طارق الملا اليوم الاثنين إن شركة أرامكو الحكومية السعودية أوقفت شحنات المنتجات النفطية لبلاده لحين إشعار آخر.

 

وقال الملا للصحفيين خلال مؤتمر نفطي في أبوظبي “نعم أؤكد، إلى حين إشعار آخر”.

 

ونقلت وكالة رويترز عن مسؤول بالهيئة المصرية العامة للبترول قوله إن شركة أرامكو–أكبر شركة نفط في العالم – أبلغت الهيئة بالتوقف عن إمدادها بالمواد النفطية “لحين إشعار آخر”.

وهذا هو الشهر الثاني على التوالي الذي تتوقف فيه الشركة السعودية عن تزويد مصر بإمدادات الوقود المتفق عليها بين البلدين.

وقال المسؤول المصري، الذي طلب عدم نشر اسمه، إن المسؤولين في أرامكو “لم يعطوا لنا سببا. أبلغوا الهيئة فقط بالتوقف عن إمدادها بالمواد البترولية لحين إشعار آخر”.

كانت السعودية وافقت على إمداد مصر بمنتجات نفطية مكررة بواقع 700 ألف طن شهريا لمدة خمس سنوات بموجب اتفاق بقيمة 23 مليار دولار بين شركة أرامكو السعودية والهيئة المصرية العامة للبترول جرى توقيعه خلال زيارة رسمية قام بها العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز لمصر هذا العام.

وبموجب الاتفاق تشتري مصر شهريا منذ مايو/أيار من أرامكو 400 ألف طن من زيت الغاز (السولار) و200 ألف طن من البنزين و100 ألف طن من زيت الوقود وذلك بخط ائتمان بفائدة اثنين بالمائة على أن يتم السداد على 15 عاما.

وقال المسؤول إن الهيئة المصرية العامة للبترول طرحت “مناقصات لتوفير احتياجات شهر نوفمبر”.

كان تصويت القاهرة لصالح قرار روسي بالأمم المتحدة عن سوريا الشهر الماضي أثار غضب عدد من الدول العربية وفي مقدمتها الرياض.

وعقب تصويت مصر لصالح القرار الروسي أعلنت شركة أرامكو السعودية تعليق الإمدادات النفطية دون أن توضح سببا لذلك.

وعقب تعليق الإمدادات النفطية السعودية سعت مصر إلى تأمين مصادر طاقة أخرى من بينها العراق، كما وقعت الأسبوع الماضي مذكرة تفاهم مع شركة الطاقة الوطنية الأذربيجانية سوكار للحصول على ما يصل إلى مليوني برميل من النفط الخام.

وفي الأسبوع الماضي أيضا قالت شركة كويت إنرجي الكويتية إنها وقعت اتفاقا تبيع بموجبه 20 بالمائة من حصتها في حقل السيبا الغازي العراقي للهيئة المصرية العامة للبترول.


المزيد من منوعات
الأكثر قراءة