شاهد: مظاهرات مؤيدة وأخرى مناهضة لإيواء اللاجئين في أستراليا

احتشد مئات في ضواحي ملبورن اليوم السبت بعد أن أثار اقتراح بإيواء لاجئين احتجاج جماعات يمينية متطرفة مناهضة للمسلمين وأخرى مؤيدة لهم.

وتجمع عشرات من جماعات مناهضة للمسلمين للاحتجاج على اقتراح بإيواء 120 لاجئا من سوريا والعراق في منشأة لرعاية المسنين في ضاحية إلثام في ملبورن.

وكانت الحكومة الأسترالية المحافظة قد أعلنت الأسبوع الماضي خططا لمنع طالبي اللجوء الذين حاولوا الوصول للبلاد بحرا من الدخول للأبد تحت أي تصنيف من التصنيفات في تأشيرات الدخول للبلاد.

وتتمثل سياسة أستراليا الحالية في إرسال طالبي اللجوء الذين يصلون إلى مياهها إلى بابوا غينيا الجديدة أو ناورو حيث تقبل السلطات هناك أو ترفض منحهم وضع اللاجئين. وتحظى هذه السياسة بتأييد حزبي في البرلمان الاسترالي.

وفي العام الماضي أعلنت الحكومة عن استقبال 12 ألف لاجئ  دفعة واحدة ممن فرّوا من الصراع بالعراق وسوريا، وقالت إن الأقليات العرقية من هاتين الدولتين سيكون لها الأولوية.

وتترسخ قدم الأحزاب اليمينية المتطرفة في أستراليا ، حيث فاز حزب ” أمة واحدة ” المثير للجدل بأربعة مقاعد في مجلس الشيوخ في الانتخابات العامة التي جرت في يوليو/ تموز.


المزيد من منوعات
الأكثر قراءة