سياسيون مصريون يدشنون كيانا معارضا جديدا في الخارج

دشن سياسيون مصريون في الخارج كيانا معارضا جديدا يطالب برحيل نظام الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي متهمين نظام السيسي بتبديد أموال الشعب والتفريط في حقوقه.

وقال البيان التأسيسي للكيان الجديد الذي أُطلق عليه اسم “الجمعية الوطنية المصرية” إن الإدارة الحالية للبلاد “وصلت إلى درجةٍ من السوء والتداعي، جعل أشد المؤيدين لها يتشكك في سلامتها العقلية أو إخلاصها للوطن. بعد أن تبنت عشرات القرارات المتضاربة والمتعجلة التي لم تؤدِ إلا إلى تبديد أموال الشعب والتفريط في حقوقه. ولم تبدِ استعدادا للاستماع لناصح أو لاستطلاع رأي الشعب الكادح”.

ويأتي تدشين الكيان الجديد بعد يوم واحد من إعلان الحكومة المصرية تعويم الجنيه ما أدى إلى انخفاض قيمته إلى ما يقرب من النصف، وأعقبت ذلك برفع أسعار الوقود بأكثر من 40 بالمائة.

وقال الموقعون على البيان إن سوء إدارة البلاد وصل إلى جميع القطاعات “فهيمنت جهة غير مختصة على مجالات الاقتصاد كافة، فهربت رؤوس الأموال وانسد أفق الاستثمار. وزاد الإنفاق على الملف الأمني وأدوات قمع الشعب، على حساب المخصصات المالية اللازمة لتوفير السلع والخدمات الأساسية”.

وأضاف البيان أن النظام القائم انتهج سياسة “نهمة” في الاقتراض من الخارج ما جعل البلاد “مدينة لعقود قادمة وبأشد الشروط عسفا وغباءً، لم تكن لتقبلها حتى أقل الحكومات كرامة أو ذكاء أو حصافة أو وطنية”.

وقال البيان إن هذه السياسات أثمرت آثارا سيئة على البلاد لمسها الشعب وتمثلت في انهيار قيمة العملة الوطنية، والزيادة الفادحة في أسعار السلع والخدمات الأساسية، واختفاء بعضها من الأسواق، وارتفاع معدلات البطالة بشكل مخيف.

وأوضح البيان أن هذه الثمار الاقتصادية والاجتماعية السيئة تأتي بالتزامن مع “قمع غير مسبوق لكل صوت حُر وتسفيه لكل ناصح أمين وملاحقة لكل مطالب بالإصلاح، وتوعدٍ لكل محتجِ على الغلاء والضنك الذي أمست البلادُ تعاني منه”.

ودعا الموقعون على البيان كل الشرفاء إلى “القيام بواجبهم في رفع أصواتهم بضرورة رحيل هذه السلطة وإعادة البلاد إلى شعبها الذي جرى إقصاؤه عن المساهمة في إدارة بلده أو المشاركة في بناء مستقبله أو حتى فهم ما يجري له على يد إدارة لا تليق به ولا تليق بمصرنا”.

ووقع على البيان عدد من السياسيين البارزين، ومن بينهم أيمن نور، مؤسس حزب غد الثورة، والأكاديمي والمفكر البارز سيف عبد الفتاح والوزير السابق محمد محسوب، والشاعر عبد الرحمن يوسف وطارق الزمر، مؤسس حزب البناء والتنمية.

المصدر : الجزيرة مباشر

المزيد من منوعات
الأكثر قراءة