محافظ المركزي المصري: تسعير الجنيه أصبح مسؤولية البنوك

قال محافظ البنك المركزي المصري طارق عامر إن قرار البنك بتحرير سعر صرف العملة المحلية “الجنيه” يهدف لإعادة وضع الاقتصاد المصري في صورة المصداقية أمام المؤسسات الدولية بخلاف ما حدث في السنوات الماضية.

وأضاف أنه فور إعلان تحرير سعر العملة بدأت مؤسسات استثمار عالمية التواصل مع البنك للاستثمار في أذون الخزانة.

وأشار إلى أن مشكلة سعر الصرف أساسها أزمة عجز الموازنة في مصر.

وحول التفاوض مع صندوق النقد للحصول على قرض قال عامر إن برنامج القرض يسير بشكل جيد مؤكدا أن جميع نقاط البرنامج الأساسية من خطط إصلاح وتطوير اقتصادي مصرية بالكامل.

وأكد عامر على أنه لا يمكن السماح بوجود سوقين للنقد الأجنبي في مصر وكان لابد من إعطاء البنوك المصرية القوة والقدرة لاستعادة النقد الأجنبي.

وأشار إلى أن وضع أسعار الصرف أصبحت مهمة البنوك المصرية .

المصدر : الجزيرة مباشر