شاهد: فلسطينية تقتحم وظائف الرجال بمهنة “خطرة”

حطمت الفلسطينية رنيم الصفدي الصور النمطية عن الأعمال التي يمكن للنساء المشاركة بها من خلال عملها في الحدادة وهي مهنة يهيمن عليها الرجال.

وتقول الصفدي إن الظروف الصعبة هي التي دفعتها لاختيار الحدادة كمهنة بالرغم من أنها تعد عملا غير معتاد بالنسبة للنساء.

وقال زوجها أمجد كامل إن زوجته انضمت إليه لمشاركته في العمل بعد أن تعرض لحادث أثناء العمل.

وكانت رنيم تجد صعوبة في العمل في بادئ الأمر لكنها تقول إنها لاقت التشجيع من أسرتها.

وحملت رنيم نفس الأدوات التي يعمل بها زوجها حيث أصبحا يديران معا ورشة الحدادة الخاصة بهما في مدينة نابلس بالضفة الغربية.

وتقول رنيم إنها بدأت تعلم أنواع الحديد المختلفة وقياساتها ثم بدأت بعد ذلك في القيام بكافة العمليات التي يقوم بها أي حداد من تقطيع ولحام وتجميع.