البنك المركزي المصري يقرر تحرير سعر صرف الجنيه

قرر البنك المركزي المصري اليوم تحديد سعر صرف الجنيه وفقا لآليات العرض والطلب، وإطلاق الحرية للبنوك العاملة في مصر في تسعير النقد الأجنبي من خلال آلية سوق ما بين البنوك.

 

وقرر البنك المركزي تخفيض قيمة الجنيه بنسبة 48% ليسجل الدولار 13 جنيها في السوق الرسمية بالبنوك مع السماح بتحركه في هامش بنسبة 10 في المائة ارتفاعا وانخفاضا.

وقالت مصادر مصرفية لوكالة أنباء الشرق الاوسط إن البنك المركزي سيطرح ظهر اليوم عطاءا استثنائيا بالبنوك قد تصل قيمته إلى 4 مليارات دولار.

وقرر البنك السماح للبنوك بفتح فروعها حتى التاسعة وفي أيام العطلة الأسبوعية لتنفيذ عمليات شراء وبيع العملة وصرف حوالات العاملين في الخارج.

وقال البنك المركزي أنه لا قيود على إيداع وسحب العملات الأجنبية للأفراد والشركات ولن تفرض شروط للتنازل عن العملات الأجنبية.