ترمب: الملايين صوتوا لكلينتون بشكل غير قانوني

 

لم يذكر ترمب أدلة تدعم أحدث مزاعمه

قال الرئيس الأمريكي المنتخب دونالد ترمب يوم الأحد إن الملايين من الناس صوتوا بصورة غير قانونية في الانتخابات الرئاسية الأمريكية، مشيراً إلى أنه كان سيحقق نصراً مدوياً إذا لم يحدث ذلك.

ولم يذكر ترمب أدلة تدعم أحدث مزاعمه، التي جاءت في إطار سلسلة من التغريدات على مدى يوم كامل على موقع التواصل الاجتماعي تويتر، رداً على طلب بإعادة فرز جميع الأصوات في ولاية ويسكونسن.

وفاز ترمب بأصوات ولاية ويسكونسن في انتخابات الثامن من تشرين ثاني/نوفمبر الماضي، لكن مرشحة حزب الخضر جيل ستاين طعنت في النتيجة.

وانضمت مرشحة الحزب الديمقراطي هيلاري كلينتون إلى جهود ستاين على الرغم من أن تغيير نتائج الانتخابات لصالح كلينتون يتطلب أيضاً تغيير النتيجة في عدة ولايات أخرى.

وقال ترمب في إحدى تغريداته “علاوة على الفوز في المجمع الانتخابي باكتساح، لقد فزت أيضاً في التصويت الشعبي إذا تم خصم أصوات ملايين الأشخاص الذين صوتوا بصورة غير قانونية”.

وأضاف ترمب “كان يمكن أن يكون الفوز فيما يسمى بالتصويت الشعبي أسهل بكثير من المجمع الانتخابي”.

وأشار إلى أنه حملته الانتخابية في هذه الحالة كانت ستركز على “ثلاث أو أربع ولايات فقط بدلاً من الولايات الـ15 التي زرتها، وفي هذه الحالة كان فوزي سيكون أكثر سهولة وأكثر إقناعا (لكن الولايات الصغيرة ستنسى)”.

وادعى ترمب في وقت لاحق، مرة أخرى دون تقديم أي دليل “تزوير خطير في أصوات الناخبين في ولايات فرجينيا ونيو هامبشاير وكاليفورنيا- لماذا لم يتناول الإعلام ذلك؟ تحيز خطير- مشكلة كبيرة”!

يذكر أن كلينتون تفوقت على ترمب في التصويت الشعبي على المستوى الوطني بأكثر من مليوني صوت لكنها خسرت في تصويت المجمع الانتخابي الحاسم.

     


المزيد من منوعات
الأكثر قراءة