بعد 11 عاما في السلطة.. ميركل تعلن ترشحها لولاية رابعة

المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل

قالت مصادر بارزة في حزب الاتحاد الديمقراطي المسيحي اليوم الأحد إن المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل أبلغت زعماء في الحزب اليوم الأحد رغبتها في الترشح لفترة رابعة في انتخابات العام المقبل.

ويُنظر للزعيمة المحافظة التي تبلغ من العمر 62 عاما على نطاق واسع على أنها قوة استقرار في أوربا في وقت تسوده الضبابية بعد تصويت بريطانيا بالانفصال عن الاتحاد الأوربي وانتخاب دونالد ترمب رئيسا للولايات المتحدة. وحتى الآن أعطت ميركل القليل من المؤشرات الواضحة بشأن ما إذا كانت ستترشح مجددا.

وتلتقي ميركل بعد ظهر اليوم مع زعماء حزب الاتحاد الديمقراطي المسيحي الذي تتزعمه في برلين للإعداد لمؤتمر الحزب في ديسمبر كانون الأول وهو آخر مؤتمر قبل الانتخابات. ودعت لعقد مؤتمر صحفي في الساعة 1800 بتوقيت جرينتش في علامة فسرها ساسة ووسائل الإعلام على أنها حسمت أمرها.

وقال إيلمر بروك وهو مشرع محافظ في البرلمان الأوروبي لصحيفة راين نيكار تسايتونج “يعلم الجميع أنها سترشح نفسها مجددا…لا يوجد أي مرشح آخر.”

وأظهر استطلاع للرأي أجرته مؤسسة إيمند نشر في صحيفة فيلت ام زونتاج اليوم الأحد أن نحو 55 بالمئة من الألمان يريدون من ميركل الترشح لفترة رابعة مقابل 39 بالمئة يعارضون ذلك.

وقادت ميركل أكبر اقتصاد أوربي عبر الأزمة المالية وأزمة ديون منطقة اليورو وحظيت باحترام عالمي ووصفها الرئيس الأمريكي باراك أوباما يوم الخميس بالحليفة “البارزة”.

ومع فوز ترمب بمنصب الرئيس الأمريكي وزيادة شعبية الأحزاب اليمينية في أوروبا يرى بعض المعلقين ميركل حصنا للقيم الليبرالية الغربية.

لكن قرارها في العام الماضي فتح حدود ألمانيا أمام نحو 900 ألف مهاجر فر معظمهم من مناطق الحرب في الشرق الأوسط أثار غضب العديد من الناخبين المحليين وأضر بشعبيتها.     


المزيد من منوعات
الأكثر قراءة