النظام السوري يرفض مقترحا أمميا بإدارة ذاتية في حلب

وزير خارجية النظام السوري وليد المعلم

قال وزير خارجية النظام السوري وليد المعلم إن دمشق رفضت اقتراحا من المبعوث الأممي إلى سوريا ستفان دي ميستورا بتشكيل إدارة ذاتية في شرق حلب الذي تسيطر عليه المعارضة.

وخلال مؤتمر صحفي عقد اليوم عقب محادثات بين الجانبين في دمشق قال المعلم إن “فكرة الإدارة الذاتية التي طرحها دي ميستورا مرفوضة لدينا، لأنها نيل من سيادتنا الوطنية ومكافأة للإرهاب” على حد قوله.

على صعيد آخر، قال وزير الخارجية السوري إنه من السابق لأوانه الحكم على السياسة التي سيتبعها الرئيس الأمريكي المنتخب دونالد ترمب بشأن الحرب الأهلية في سوريا، وعبر عن أمل دمشق في أن يضع ترمب نهاية لدعم الجماعات المسلحة ويكبح القوى الإقليمية التي تساندها.

وقال المعلم “ما نريده من الإدارة الأمريكية القادمة ليس فقط وقف المجموعات الإرهابية بل لجم الدول الإقليمية المعروفة بدعمها لهؤلاء … علينا أن ننتظر”.

وأضاف “نأمل أن تراجع الإدارة الأمريكية الجديدة استراتيجية الإدارة الراحلة تجاه سوريا، وهل حققت أي أهداف رغم إنفاقها ملايين الدولارات على تدريب ما تسميه معارضة معتدلة وانتهت هذه الأموال إلى إرهابيي جبهة النصرة”.

وكان المبعوث الخاص للأمم المتحدة ستفان دي ميستورا وصل إلى دمشق في وقت سابق من اليوم الأحد لإجراء محادثات مع نظام بشار الأسد في وقت تواصل فيه القوات السورية قصفها الدامي على أحياء حلب الشرقية حيث قتل أكثر من مئة شخص في أقل من أسبوع.

من جهته قال مبعوث الأمم المتحدة لسوريا، إنه يجب السماح للإدارة المحلية في شرق حلب بالاستمرار إذا غادر المتشددون المدينة.


المزيد من منوعات
الأكثر قراءة