شاهد: 110 قتلى في حلب خلال يومين وتوقف أخر مستشفى

قال مراسل الجزيرة في حلب بأن ثلاثين شخصا قتلوا وجرح نحو 150 آخرين اليوم بسبب القصف الجوي والمدفعي للنظام السوري على الأحياء المحاصرة في المدينة.

ويستمر القصف الكثيف لقوات النظام السوري على شرق حلب لليوم الخامس، وقد تسبب بتدمير أحد آخر مستشفيات المنطقة وأجبر المدارس على إغلاق أبوابها.

وشهدت المدينة وريفها أمس الجمعة قصفا عنيفا بمختلف أنواع القنابل الفراغية والغازات السامة، مما أسفر عن مقتل ثمانين شخصا على الأقل وجرح 150 آخرين.

وأعلنت مديرية صحة حلب توقف جميع المستشفيات في المدينة المحاصرة عن العمل بسبب القصف الجوي العنيف، وقالت في بيان إنه بسبب هجمات النظام والقصف الروسي الممنهج الذي استهدف أحياء مدينة حلب الشرقية، فإن جميع المشافي فيها توقفت عن العمل.

وقال اتحاد المنظمات الإغاثية الطبية السورية (أوسم) إن مستشفى للأطفال كان من بين ثلاثة مرافق طبية استهدفتها الغارات الجوية في مناطق المعارضة المحاصرة في مدينة حلب السورية.    

وشنت قوات النظام مرات عدة حملات جوية مركزة ضد الأحياء الشرقية سقط ضحيتها مئات المدنيين، يعيش في أحياء حلب المحاصرة نحو ثلاثمئة ألف مدني يعانون تردي الأوضاع المعيشية، حيث يزداد الوضع سوءا مع استمرار القصف والحصار الخانق المفروض على المدينة منذ مطلع سبتمبر/أيلول الماضي.


المزيد من منوعات
الأكثر قراءة