إدانة دولية لحكم حبس نقيب الصحافيين المصريين

 

أدانت منظمة لجنة حماية الصحفيين الدولية والتي تتخذ من نيويورك مقرا لها الحكم بحبس نقيب الصحافيين المصريين واثنين من أعضاء مجلس النقابة سنتين مع الشغل وكفالة 10 آلاف جنيه مصري ، نحو 628 دولارا، لوقف تنفيذ الحكم.

وقال شريف منصور منسق الشرق الأوسط وأفريقيا في المنظمة إن “السلطات تعاقب كل من يحيى قلاش وخالد البلشي وجمال عبد الرحيم، الذين يمثلون الصوت الأكثر تأثيرا المطالب بحرية الصحافة في مصر، نتيجة ما قاموا به من حماية للصحافيين من المضايقات والتهديدات والاعتقالات”.

وطالب منصور السلطات المصرية “بترك الصحافيين ونقابتهم يؤدون عملهم بدون الخوف من تعرضهم لانتقام”.

 كما عبرت النقابة الوطنية للصحفيين التونسيين الحكم عن صدمتها من الحكم قائلة إن الحكم “يأتي في سياق التوجه الاستراتيجي لحكومة السيسي بإخضاع النقابة المصريّة نهائيا لحكم العسكر وسلبها ايّ إرادة في الدفاع عن منظوريها والتضامن معهم”.

 وقالت النقابة في بيان لها وصل للجزيرة مباشر نسخة منه إنها تعتبر كل التهم “ملفقة ومزورة أستعمل فيها القضاء التابع لتصفية حسابات سياسة مع نقابة مستقلة ومناضلة”.

وأوضحت النقابة التونسية أنها تدعو كل القوى المجتمعية في تونس لمقاطعة الأنشطة التي ستقوم بها السفارة المصرية في تونس كما ستطلب من اتحاد الصحافيين العرب مناقشة إمكانية نقل مقره من مصر.

وقررت محكمة مصرية حبس نقيب الصحافيين يحيى قلاش وعضوي مجلس النقابة جمال عبد الرحيم وخالد البلشي سنتين مع الشغل، وكفالة 10 آلاف جنيه مصري لإيقاف التنفيذ في القضية المتهمين فيها بإيواء مطلوبين أمنيا داخل مبنى النقابة.

المصدر : الجزيرة مباشر

المزيد من منوعات
الأكثر قراءة