شاهد: فيديو مُحرج قد يكون سببا في ترشح ترمب للرئاسة

أعاد نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي نشر فيديو قديم للرئيس الأمريكي باراك أوباما وهو يسخر من ادعاء دونالد ترمب بأن أوباما ولد في كينيا ولم يولد في ولاية هاواي الأمريكية، وبالتالي لا يحق له قانونيا تولى منصب الرئيس.

تعود الواقعة إلى قبل أربع سنوات تقريبا، حيث حوَّل أوباما رجل الأعمال ترمب إلى مادة سخرية في قاعة مليئة بالحضور من رجال أعمال وساسة خلال حفل عشاء سنوي لمراسلي البيت الأبيض.

وقال أوباما في الحفل الذي كان موجودا به ترمب :” أحذركم سأظهر تسجيلا مصورا رسميا لميلادي وقال “أحذر لم يشاهد أحد هذه الصور خلال 50 عاما، ولا حتى أنا”.

ثم ظهرت بعد ذلك على شاشة ضخمة في القاعة اللقطات الافتتاحية من فيلم الرسوم المتحركة الأسد الملك “lion king” تظهر ولادة “سيمبا” لوالده الأسد الملك الكيني، وسرعان ما تعالت ضحكات الجمهور.

وأضاف أوباما “أريد أن أوضح لطاولة فوكس نيوز أن هذه مجرد مزحة. هذا ليس فيديو ولادتي الحقيقي. هذا هو فيلم رسوم متحركة للأطفال. اتصلوا بديزني إذا كنتم لا تصدقوني. فلديها النسخة الأصلية”.

وكان ترامب يشكك في مكان ولادة أوباما، قبل أن ينشر الأخير شهادة ميلاده الأصلية للرأي العام ليعزز مصداقية شهادة ميلاد إلكترونية أتيحت منذ سنوات.

وقال مغردون على مواقع التواصل الاجتماعي إن واقعة السخرية هذه ربما تكون أحد الدوافع الكبيرة لدى ترمب ليخوض الانتخابات الرئاسية التي فاز فيها بالفعل.

وفاز دونالد ترمب المرشح عن الحزب الجمهوري في الانتخابات الرئاسية بالولايات المتحدة التي جرت الثلاثاء الماضي أمام منافسته هيلاري كلينتون مرشحة الحزب الديمقراطي.


المزيد من منوعات
الأكثر قراءة