شاهد: “إلهان” صومالية مسلمة من لاجئة إلي نائبة في الكونغرس

فازت الأمريكية ذات الأصول الصومالية إلهان عمر، بعضوية الكونغرس الأمريكي عن الحزب الديمقراطي بعد فوزها بعضوية مجلس نواب ولاية مينيسوتا لتكون أول فتاة مسلمة محجبة تحظى بعضوية الكونغرس.

وجاء فوز إلهان البالغة من العمر 34 عاما بعد الحملة التي خاضها الرئيس الجمهوري المنتخب دونالد ترمب ضد المسلمين بشكل خاص.

وقالت إلهان “حتى وإن كان يفترض أن تشكل رسالته تهديدا لنا لكي لا نشارك في التصويت ولكي لا نعتبر أنفسنا جزءا من النظام الأمريكي، فقد كان لذلك مفعول عكسي”.

وأضافت: “أعتقد أن فوزنا هو مصدر إلهام لكثير من الشباب والملونين والمهاجرين وللجميع، حتى وإن لم يكن النظام ملائما لنا جميعا يمكننا مع ذلك أن نشق طريقنا ويمكننا أن نضمن خلق الفرص لأناس مثلنا”.

وكانت هيلاري كلينتون قد فازت بنسبة 47 في المئة من الأصوات في مينيسوتا مقابل 45 في المئة لترمب الذي هاجم الصوماليين المقيمين في الولاية في الأسبوع الأخير من حملته واعتبرهم مسؤولين عن الاضطرابات التي تشهدها الولاية.

وقال حينها “هنا في مينيسوتا عشتم بشكل مباشر المشكلات الناجمة عن سوء إدارة ملف اللاجئين مع وصول عدد كبير من اللاجئين الصوماليين إلى ولايتكم من دون علمكم بذلك حتى”.

وأضاف “بعضهم انضم إلى تنظيم الدولة وينشرون آراءهم المتطرفة عبر البلاد وعبر العالم باسره”.

وتتعدى القناعات السياسية لهذه النائبة الناشطة في مجال السياسات والمبادرات الخاصة بالمرأة، مصير اللاجئين الصوماليين إذ أنها تبذل جهودا أيضا من أجل أقليات أخرى مثل المهاجرين من شرق أفريقيا و الليبراليين البيض والطلاب. وتؤكد أنها تعطي أولوية لتمويل التعليم وتسهيل الالتحاق بالمؤسسات التربوية.

ووصلت إلهان إلى الولايات المتحدة وهي في الحادية عشرة من عمرها مع عائلتها بعد أن أمضت أربع سنوات في مخيم للاجئين في كينيا.

واعتبرت ميمونة غان “35 عاما” المقيمة في قرية ميبل غروف في شمال غرب مينيسوتا أن فوز إلهان صفعة لترمب ومصدر إلهام للمسلمين، وأضافت “رؤيتها تبهج قلوبنا وقلوب الشباب”.


المزيد من منوعات
الأكثر قراءة