حملة ترمب: خلل فني وراء حذف مقترح منع دخول المسلمين

مواقف ترمب من المسلمين تثير ردود الفعل

قال ستيفن تشيونغ المتحدث باسم ترمب أن ما اعتبره بعض المراقبين تخفيفا لحدة سياسات ترمب بعد اختفاء مقترح “منع دخول المسلمين” من موقع حملة ترمب ، يرجع فقط إلى خلل فني.

واختفى بصورة مؤقتة رابط لاقتراح ترمب الذي أعلنه في السابع من ديسمبر كانون الأول وكان بعنوان “بيان دونالد ترمب عن منع المهاجرين المسلمين” والذي دعا فيه إلى “حظر شامل وتام على دخول المسلمين للولايات المتحدة” لكنه ظهر على الموقع فيما بعد.

كما اختفت أيضا قائمة بالمرشحين المحتملين لمنصب قاض بالمحكمة العليا في حالة فوز ترمب وتفاصيل معينة عن خططه لإصلاح الاقتصاد والدفاع.

وقال ستيفن تشيونغ المتحدث باسم ترمب في رسالة بالبريد الإلكتروني “كان الموقع يعيد توجيه كل الصفحات التي تحمل بيانات صحفية خاصة بموضوعات محددة إلى الصفحة الرئيسية بصورة مؤقتة”.

وعادت الروابط الخاصة بمقترحات ترمب السياسية بما في ذلك حظر دخول المسلمين للعمل مرة أخرى.

لكن العديد من التغريدات التي هاجمت المسلمين ونشرها ترمب أثناء حملته للرئاسة ظلت موجودة على حسابه أمس (الخميس) بما في ذلك تغريدة نشرها في 22 من مارس /آذار التي قال فيها  أن “هيلاري غير المؤهلة وبرغم الهجوم الفظيع على بروكسل اليوم تريد للحدود أن تبقى ضعيفة ومفتوحة وتترك المسلمين يتدفقون على البلاد. لا أبدا!”.

وبعد أن أشادت في البداية بحذف مقترح حظر دخول المسلمين إلى البلاد خلال مؤتمر صحفي مع قيادات في مجال الحقوق المدنية أمس الخميس قالت سمر خلف رئيسة اللجنة الأمريكية العربية لمكافحة التمييز في مقابلة فيما بعد إن اللجنة تأمل أن ترى سلوكا أفضل من جانب ترمب.

وأضافت “شعرنا بأمل زائف وحسب”.

وأشارت إلى أن سياسات ترمب أهم من أي بيانات وقالت “لقد انتخب وقال بعض الأمور البشعة والآن علينا أن نرى كيف ستكون سياساته. إذا كانت سياسات جيدة فسنشيد به، وإذا كانت سياسات مروعة فإننا سنعارضه بشأنها”.


المزيد من منوعات
الأكثر قراءة