إجراءات استثنائية بالمساجد في مصر قبل مظاهرات “ثورة الغلابة”

مدخل ميدان التحرير في مصر – أرشيف

أعلنت وزارة الأوقاف المصرية، مساء أمس (الخميس) عن إجراءات استثنائية في المساجد اليوم (الجمعة) بسبب دعوات للتظاهر تحت شعار “ثورة الغلابة”.

وقال مصدر مسؤول في الوزارة، إن وزير الأوقاف محمد مختار جمعة، كلف بتشكيل فرق متابعة على جميع المساجد في كل محافظات مصر، فيما يتعلق بالدعوات التي ظهرت للتظاهر، بعد صلاة الجمعة.

وشدد الوزير على ضرورة إغلاق المساجد على الفور عقب كل صلاة “حتى لا يتم استغلالها من قبل المتظاهرين”.

وأوضح أنه “سيتم غلق المساجد في 27 محافظة بأنحاء الجمهورية، وعددها 120 ألف مسجد عقب كل صلاة، بداية من  مساء الخميس”.

وشدد الوزير على ضرورة ” وجود عمالة المساجد بالكامل، الجمعة، في كل المساجد؛ الكبيرة والصغيرة لتأمينها، ومنع أي شغب قد يحدث”.

وفي وقت سابق استبقت وزارة الأوقاف المصرية، دعوات التظاهر، الجمعة، والتي تحمل شعار “ثورة الغلابة”، بتوحيد خطبة صلاة الجمعة، على مستوى مساجد الجمهورية، حول “التحذير من التخريب، وأهمية الحفاظ على مصر”.

وتنتشر منذ فترة، دعوات عبر مواقع التواصل الاجتماعي وبين قطاعات من المصريين، تطالب بالتظاهر، اليوم الجمعة 11 من نوفمبر/تشرين الثاني الجاري، تحت عنوان “ثورة الغلابة ” للمطالبة برحيل النظام احتجاجا على ارتفاع الأسعار.

وفي منتصف أكتوبر/تشرين الأول 2016، توقع الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي، في تصريحات صحفية، فشل دعوات “ثورة الغلابة”، المطالِبة برحيله.

وطالب السيسي، مساء الاثنين الماضي، قيادات الجيش والشرطة والاستخبارات ببلاده بـ”اليقظة والحذر”، وذلك خلال اجتماع ضم وزيري الدفاع، صدقي صبحي، والداخلية مجدى عبد الغفار، ورئيس هيئة عمليات القوات المسلحة، توحيد توفيق عبد السميع، ومدير المخابرات الحربية، محمد فرج الشحات، ومدير المخابرات العامة، خالد فوزي.


المزيد من منوعات
الأكثر قراءة