بعد إهانته للنساء: ترامب يتمسك بسباق الرئاسة

دونالد ترامب وزوجته ميلانيا (غيتي-أرشيفية)

تعهّد دونالد ترامب المرشح الجمهوري في انتخابات الرئاسة الأمريكية، السبت، بالبقاء في السباق بعد أن هوت حملته إلى آتون أزمة حادة مع تعرضه للانتقاد من زوجته ومن المرشح الجمهوري لمنصب نائب الرئيس وقيام أكثر من 12 شخصية بارزة بالحزب بسحب تأييدهم له ومطالبته بالانسحاب عقب أنباء عن تسجيل يرجع إلى عام 2005 تحدث فيه بعبارات بذيئة عن النساء.

وكتب ترامب في تعليق على تويتر “الإعلام والمؤسسة يطلبون مني الانسحاب من السباق للأسف الشديد – لن أنسحب من السباق ولن أخذل أنصاري”، وقال لصحيفة وول ستريت جورنال “فرصة انسحابي صفر”.

ووصفت زوجته ميلانيا في بيان ما قاله ترامب بأنه “غير مقبول وكان مهينا لي، هذا لا يمثل الرجل الذي أعرفه” وأضافت أنه يمتلك قلب وعقل زعيم “أتمنى أن يقبل الناس اعتذاره مثلما تقبلته ويركزون على المسائل المهمة التي تواجه وطننا والعالم”.

وفي خطوة غير معتادة أصدر مايك بنس المرشح الجمهوري لمنصب نائب الرئيس بياناً على تويتر انتقد فيه ترامب وقال إنه لا يستطيع الدفاع عنه.

وقال بنس حاكم ولاية إنديانا “كزوج وأب أشعر باستياء من الألفاظ والتصرفات التي وصفها دونالد ترامب في التسجيل المصور الذي سجل قبل 7 سنوات ونشر أمس، لا أصفح عن تصريحاته ولا يمكنني الدفاع عنه”.

ولم تنجح جهود ترامب بالمسارعة إلى إصدار اعتذار مسجل صباح السبت في إثناء أعضاء بارزين بالحزب الجمهوري عن مطالبتهم له بالانسحاب من السباق الرئاسي.

وأعلن 3 على الأقل من الأعضاء الجمهوريين بمجلس الشيوخ إنهم لن يصوتوا لصالح ترامب ودعته منافسته السابقة كارلي فيورينا إلى الانسحاب.

 جون ماكين-عضو مجلس الشيوخ ومرشح رئاسي جمهوري سابق (رويترز-أرشيفية)

وقال العضو البارز بمجلس الشيوخ الأمريكي والمرشح الرئاسي الجمهوري السابق جون ماكين، إنه لن يصوت لصالح ترامب، ولن يصوت لصالح هيلاري كلينتون أيضاً، وقال في بيان السبت، إنه وزوجته سيصوتان عبر كتابة اسم “جمهوري محافظ جيد مؤهل ليكون رئيساً”.

وفي الفيديو المسرب الذي كشفت عنه صحيفة “واشنطن بوست” ويرجع لعام 2005 يتحدث ترامب صراحة في ميكروفون مفتوح عن تحسس أجساد النساء ومحاولة إغواء امرأة متزوجة وقال ألفاظا إباحية، وجرى تسجيل الفيديو بعد أشهر من زواج ترامب من زوجته الثالثة ميلانيا.

وأعلن ترامب أنه تغير وسعى إلى تحويل الانتباه إلى منافسته الديمقراطية هيلاري كلينتون، وهدد ترامب مجدداً بالتركيز على خيانات زوجها الرئيس السابق بيل كلينتون وقال إنه سيتوسع في تناول ماضيهما خلال الأيام القادمة.

ولم يسبق لحزب رئيسي أن غيّر مرشحه في هذا الوقت المتأخر من سباق الرئاسة ولم يتضح ما إذا كانت هناك وسيلة لإجباره على الانسحاب، ومع سعي ترامب الحثيث للفوز بأصوات النساء فإن من المتوقع أن يغذي الفيديو انتقادات الديمقراطيين له بشأن سلوكه القديم تجاه النساء.

وسحب رئيس مجلس النواب بول ريان دعوة وجهها لترامب لزيارة ويسكونسن، السبت، ووجهت شخصيات نسائية بارزة بالحزب الجمهوري انتقادات لاذعة لترامب، كما دعاه العديد من أعضاء الكونغرس وأعضاء حزبه للانسحاب.

وكتب نائب الرئيس الأمريكي جو بايدن في تعليق على تويتر “الكلمات مهينة، هذا السلوك يمثل إساءة لاستغلال السلطة، ليس بذيئا فحسب لكنه اعتداء جنسي”، بينما أشار جمهوريون آخرون إلى أنهم سيواصلون تأييد ترامب، بزعم أنه تغير على مدار عشر السنوات الماضية.

ومن المقرر أن يجري ترامب ثانية مناظراته في السباق نحو الرئاسة أمام منافسته الديمقراطية هيلاري كلينتون مساء الأحد، ولا يعتقد أن تثير كلينتون هذا الأمر قبل موعد المناظرة.