شاهد: صحفي فرنسي يرد على سيدة مصرية هاجمت الإسلام

قال الكاتب والصحفي الفرنسي آلان غريش إن 40 ألفا من الإخوان المسلمين في السجون حاليا ويتعرضون للتعذيب بينما لم يكن هناك معتقلون حينما كان الإخوان في “السلطة”.

جاء ذلك في محاضرة ألقاها غريش الثلاثاء بالقاهرة في منتدى “الدين والحريات” تحت عنوان “الإسلام وكارهوه في أوربا”.

وكانت سيدة من الحضور في المنتدى هاجمت الإسلام واتهمت المسلمين بعدم قبول الآخر وقالت إن جماعة الإخوان المسلمين خرجت بإرادتها من النسيج الوطني في مصر لأن الجماعة تعتبر “وطنها هو الإسلام”، على حد قولها.

ورد غريش عليها بأنه من الممكن أن يكون هناك خطأ في خطاب الإخوان المسلمين لكن فعليا وعلى الأرض الدولة حاليا هي التي تعتقل عشرات الآلاف وتعذبهم.

وأعرب الصحفي الفرنسي عن استغرابه من فكرة قبول المثقفين – الذي يزعمون أنهم يحاربون من أجل الحرية – لسياسة الاعتقال والتعذيب بزعم أن هؤلاء جلبوا ذلك لأنفسهم.

وتابع غريش بأن الإخوان المسلمين في معظم المجتمعات العربية يمثلون ما بين 25 و30 في المائة من المجتمع وكانت سياسة الأنظمة تجاههم هي وضعهم في السجن وهذه هي السياسة المتبعة منذ 50 عاما.

وقال :” الصراع من أجل الديمقراطية يستغرق وقتا وأخذ في فرنسا نحو قرنين من الزمان وأقول إن الديمقراطية هي الطريق الوحيد لحل مشكلات المجتمع وليس الطريق الآخر “في إشارة إلى الحكم العسكري”، وقال “العجيب أن الطريق الآخر نحن نعرفه جيدا منذ 50 عاما وهو الذي أدى إلى أزمة بلا نهاية في العالم العربي”.

المصدر : الجزيرة مباشر