شاهد: غارات تدمر أكبر مستشفى في شرق حلب ومقتل 6

قال المرصد السوري لحقوق الإنسان إن طائرات حربية تابعة لروسيا والنظام السوري استهدفت مستشفى صاخور الطبي في شرقي حلب ما أدى لدماره وخروجه عن الخدمة.

وأضاف المرصد أن القصف أسفر عن مقتل 6 أشخاص على الأقل.

وقال مدير المرصد رامي عبد الرحمن لوكالة فرانس برس: “إن طائرات حربية استهدفت بشكل مباشر المستشفى”، تزامنا مع تأكيد المسؤول في الجمعية الطبية السورية الاميركية أدهم سحلول ان “مستشفى صاخور تدمر بالكامل” مشيرا الى مقتل ثلاثة عمال صيانة كانوا داخله.

وأدت الغارات إلى إصابة عدد من الكادر الطبي والموجودين في المشفى بجراح.

وكانت الطائرات الروسية قد استهدفت مشافي بالقسم الشرقي من مدينة حلب، إما بشكل مباشر أخرج المشفى عن العمل، أو عبر استهداف محيط المشفى والذي تسبب كذلك في أضرار مادية ببعض المشافي نتيجة ضغط الانفجار الذي يتم عبر استخدام الطائرات الروسية لقنابل ارتجاجية تتسبب في تدمير مبان بأكملها على رؤوس ساكنيها.

ومن المشافي التي جرى استهدافها منذ انهيار الهدنة وحتى الآن، مشفى عمر بن عبد العزيز في حي المعادي الذي استهدف بقصف صاروخي بري من قوات النظام، ومشفى شوقي هلال في حلب القديمة ومشفى الدقاق بحي الشعار ومشفى الصاخور بمدينة حلب.


المزيد من منوعات
الأكثر قراءة