جبهة فتح الشام تعلن مقتل أبو الفرج المصري بضربة جوية أمريكية

أبو الفرج المصري القيادي في جبهة فتح الشام

أعلنت جبهة فتح الشام مقتل عضو القاعدة المصري أبو الفرج المصري في ضربة جوية.

وأضافت أن أبو الفرج المصري القيادي في جبهة “فتح الشام” (جبهة النصرة سابقاً) قتل في غارة للتحالف الأمريكي قرب مدينة جسر الشغور بريف إدلب.

وأبو فرج المصري هو أحمد سلامة مبروك، ولد في 8 من ديسمبر/كانون الأول 1956م، في قرية المتانيا، إحدى قرى مركز العياط في محافظة الجيزة في مصر.

ونقلت وكالة رويترز عن مصادر في الجماعات المسلحة تأكيدها مقتل أبو الفرج المصري.

وذكرت أن “شخصية مصرية قيادية في تنظيم القاعدة انضمت إلى جبهة النصرة وصارت شخصية بارزة في الجماعة المتشددة، قُتلت في هجوم بطائرة من دون طيار في محافظة إدلب التي تسيطر عليها المعارضة”.

وكشفت المصادر أن المصري الذي قاتل في أفغانستان لقي حتفه حينما قصفت طائرة مجهولة من دون طيار مركبة كان يتحرك بها في موقع بالقرب من جسر الشغور في إدلب في شمال غرب سوريا.

بدورها أعلنت وزارة الدفاع الأمريكية أن غارة جوية شنتها استهدفت عنصرا “بارزا” في تنظيم القاعدة في سوريا الاثنين وسط تقارير عن مقتل قيادي بارز في التنظيم قرب إدلب.

وصرح المتحدث باسم البنتاغون كابتن البحرية جيف ديفيز: “نستطيع أن نؤكد أننا استهدفنا عنصرا بارزا في تنظيم القاعدة في سوريا، ونجري في الوقت الحالي تقييما لنتائج العملية”.


المزيد من منوعات
الأكثر قراءة