ميركل تدعو الألمان إلى استعادة قيم المسيحية

ميركل تقود الحزب الديمقراطي المسيحي

دعت المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل الألمان إلى استعادة قيم المسيحية، وعدم التركيز على الخوف من الإسلام، مؤكدة أن حزبها مازال يمثل قيم المسيحية، وأنه لا حاجة للانتماء للأحزاب اليمينية المتطرفة من أجل التعبير عن المسيحية.

وقالت ميركل في مؤتمر حزبي بمدينة فيتينبورغ شمال البلاد: “أعلم أن هناك بواعث قلق من الإسلام. ولكن نحن الحزب الذي توجد ’المسيحية‘ في اسمه. فهل لدينا أي وعي بالذات؟”.

وتنتمي ميركل للحزب الديمقراطي المسيحي وهي تتزعم منذ عام 2000.

وأضافت ميركل أنه لا حاجة إلى الذهاب إلى الأحزاب الأخرى كي يستطيع المرء “أن ينشد ترانيم مسيحية في عيد الميلاد”.

وتساءلت: “ولكن كم منا يقوم بهذا في احتفالات أعياد الميلاد في منظماتهم؟” مشيرة إلى أن أغلب الناس يغنون أغاني أخرى في عيد ميلاد المسيح.

وتابعت تقول: “ما أعنيه هو كم من الترانيم المسيحية الخاصة بعيد الميلاد التي مازلنا نعرفها؟ وكم من هذه الأغاني نقوم بتعليمها لأطفالنا أو أحفادنا. أنا جادة للغاية في هذا الأمر. وإن لم نفعل فإننا نفقد بهذا جزءا من الوطن”.


المزيد من منوعات
الأكثر قراءة