شاهد: استشهاد فتاة في نابلس والاحتلال يحتجز جثمانها

استشهدت فتاة فلسطينية برصاص الاحتلال الإسرائيلي في مدينة نابلس بالضفة الغربية المحتلة اليوم الأربعاء، وزعم الاحتلال أنها تقدمت نحو نقطة تفتيش وهو تحمل سكينا.

وتبين أن الشهيدة تدعى رحيق شجاع بيراوي (19 عاما) وهي من بلدة عصيرة الشمالية، شمال نابلس بالضفة الغربية.

وقالت شرطة الاحتلال الإسرائيلي إن جنود الاحتلال قتلوا الشهيدة عند نقطة تفتيش بزعم تقدمها نحو نقطة تفتيش وهي تشهر سكينا، وأنها تجاهلت أوامر بالتوقف.

ومنعت قوات الاحتلال طواقم الإسعاف الفلسطينية من إنقاذ الشهيدة رحيق حيث ظلت تنزف بعد إطلاق النار عليها إلى أن توفيت.

ووصف رئيس بلدية عصيرة الشمالية ناصر جوابرة في اتصال مع الجزيرة استشهاد رحيق بأنه إعدام بدم بارد.

وقال جوابرة إن جيش الاحتلال احتجز جثمان الشهيدة رحيق، ورفض تسليمها لذويها أو لجهات فلسطينية، كما أوقف والدها عند حاجز الطيبة للتحقيق معه.

وأوضح جوابرة أن الشهيدة متزوجة من مواطن مقدسي وتقيم في الولايات المتحدة وكانت في الأراضي المحتلة لزيارة ذويها.

واستشهد 256 فلسطينيا بنيران الاحتلال الإسرائيلي منذ انطلاق ما عرف باسم “انتفاضة القدس” التي بدأت ردا على اعتداءات الاحتلال والمستوطنين المتكررة على المسجد الأقصى قبل عام.

وردا على هذه اعتداءات الاحتلال نفذ فلسطينيون عمليات طعن ودهس قتل فيها نحو 35 إسرائيليا.


المزيد من منوعات
الأكثر قراءة