فصل مذيع أمريكي بسبب تسجيل ترامب حول النساء

المذيع الأمريكي بيلي بوش

ذكرت وكالة الأنباء الألمانية أن المذيع الأمريكي بيلي بوش تم إيقافه عن تقديم برنامج “توداي” الذي تذيعه محطة “إن بي سي”، بعد أسبوع فقط من تسريب تسجيل فيديو مزح فيه بوش مع المرشح الجمهوري للرئاسة الأمريكية دونالد ترامب حول النساء.

ونقلت مجلة “هوليوود ريبورتر” عن نائب رئيس المحطة نواه أوبنهايم في مذكرة أرسلت إلى فريق عمل البرنامج أن بيلي بوش سيترك برنامج “توداي” الصباحي اعتبارا من اليوم.

وكان بوش، وهو ابن عم الرئيس السابق جورج دبليو بوش، قد اعتذر بعد تسريب التسجيل المصور الذي يعود لعام 2005، وقال إنه “يشعر بالخجل والحرج” حيال ذلك.      

وفي بيان صدر يوم الاثنين، قال بوش 45/ عاما:/ “أنا ممتن للغاية للمحادثات التي أجريتها مع بناتي ولكل الدعم الذي تلقيته من الأسرة والأصدقاء والزملاء. أتطلع لما هو قادم”.      

ولم يمض سوى بضعة أشهر من عقد بوش مع الشبكة والبالغ مدته ثلاث سنوات.       

وتم سماع بوش، الذي كان يستضيف برنامج “أكسيس هوليوود” على “إن بي سي”، في التسجيل وهو يضحك بينما يتفاخر ترامب بأنه يستطيع “فعل كل شيء” مع النساء بدون رضاهن بسبب شهرته.       


المزيد من منوعات
الأكثر قراءة