شاهد: “متل الحلم”.. ألبوم عن ضحايا الحرب في سوريا

أطلقت مفوضية اللاجئين التابعة للأمم المتحدة ألبوما موسيقيا بالتعاون مع فنانين سوريين يعبر عن آمال السوريين في إنهاء الحرب في بلدهم.

ويحمل الألبوم عنوان “متل الحلم” تعبيرا عن أمنية السوريين أن تكون هذه المعاناة المتواصلة منذ أكثر من خمس سنوات حلما يستيقظون منه.

وقال خالد رزق، المؤلف الموسيقي للألبوم: “لا أحد يتمنى الحرب والدمار لوطنه، هذا ما أردنا قوله من خلال هذا الألبوم”.

وشارك في إنتاج الألبوم موسيقيون وكتّاب سوريون في دمشق، وتعبر أغنية “متل المنام” عمّا يشعر به السوريون في ظل الحرب، وكيف يفتقد الطفل للسلام ولفرحة العيد في الحقيقة والخيال. فيما حملت الأغاني الأخرى رسائل عدّة تدور حول آمال السوريين وأحلامهم بانتهاء هذه الحرب، وإعادة بناء وطنهم.

وصُورت أغنية واحدة من الألبوم بعنوان “مين اللي قال”، واستخدم في الفيديو صور فوتوغرافية من أرشيف مفوضية اللاجئين، لسوريين اضطروا للنزوح داخل سوريا أو لجأوا إلى دول الجوار في المخيمات أو إلى أوربا عبر البحر. فيما صورت مقاطع أخرى في إحدى البلدات السورية المدمرة جرّاء الحرب.

وقال فراس الخطيب، مسؤول الإعلام في مكتب مفوضية اللاجئين في العاصمة السورية دمشق: “يحتوي ألبوم متل المنام على أغانٍ لسوريين يعبرون فيها عن نضالهم وانتصارهم على ظروف الحرب القاهرة، وعن أحلامهم وآمالهم بمستقبل آمنٍ ومزدهر”.

وأضاف: “لقد تبنت المفوضية هذا العمل إيماناً منا بأن الموسيقى لغة عالمية قد تساهم في تعريف العالم بقضايا الأزمة الإنسانية في سوريا والجهود المنقذة للحياة التي تبذلها المفوضية وشركاؤها الإنسانيون في مساعدة السوريين على النجاة من هذا النزاع وبناء مستقبلٍ أكثر إشراقاً”.

وتقول المفوضية إنها تعمل في سوريا على مساعدة 13 مليونا و500 ألف سوري بحاجة ماسة للمساعدة الإنسانية نتيجة الحرب، منهم أكثر من 6 ملايين نازح داخلياً، بالإضافة لنحو 5 ملايين لاجئ إلى دول الجوار.


المزيد من منوعات
الأكثر قراءة