شاهد: إزاحة الستار عن لوحة فسيفساء ضخمة في فلسطين

يكشف الستار الخميس القادم عن واحدة من أكبر لوحات الفسيفساء في العالم بالقرب من مدينة أريحا الفلسطينية.

وتم اكتشاف اللوحة في ثلاثينيات القرن العشرين وكانت مغطاة تحت طبقات من التراب داخل قصر هشام الأثري والذي يعود تاريخه إلى القرن الثامن الميلادي.

وبدأت عمليات ترميم اللوحة، التي تبلغ مساحتها 827 مترا مربعا، قبل بضع سنوات

ويقع قصر هشام على بعد كيلومترين إلى الشمال من مركز مدينة أريحا التي تعرف أيضا بمدينة القمر.

ويعود القصر إلى الخليفة الأموي هشام بن عبد الملك كما يشير كتيب عن الموقع استنادا إلى بعض الدلائل الكتابية الموجودة في الموقع.

وتهدم السقف الأصلي للقصر في زلزال ضرب فلسطين عام 749 ميلادية وكانت أريحا مركزه وتهدمت فيه الكثير من المباني التاريخية ومن ضمنها قصر هشام وبالتالي بقيت أرضية القصر مغطاة بالردم إلى ثلاثينيات القرن الماضي.

وسيبنى سقف بتمويل من مؤسسة المعونة اليابانية لحماية اللوحة من العوامل الجوية المختلفة.


المزيد من منوعات
الأكثر قراءة