بالصور: أحذية عسكرية تنبت أزهاراً في مدرسة تركية

 

أحذية عسكرية تنبت أزهاراً في مدرسة تركية

في رد فعل على محاولة الانقلاب الفاشلة التي شهدتها تركيا في 15 يوليو/ تموز الماضي، حوّل طلاب إحدى المدارس الثانوية التركية، أحذية عسكرية إلى زهور ورسومات مبهجة واستخدموها لزراعة الزهور.

الفكرة جاءت بمبادرة من معلمة التربية الفنية في ثانوية الأناضول بمدينة صمصون شمالي تركيا على البحر الأسود، مريم جافغا أققايا.

وقالت أققايا إنها قامت مع طلبتها برسم أزهار على أحذية عسكرية وزرع الزهور فيها، في إشارة للسلام، وذلك كرد فعل على الانقلابيين الذين حاولوا سلب إرادة الشعب التركي يوم 15 يوليو/ تموز الماضي.

وأوضحت أنها حصلت على 13 زوجاً من الأحذية العسكرية القديمة من أحد معارفها، من أجل تنفيذ هذا المشروع، الذي أعدته تنفيذاً للمسؤولية الاجتماعية المترتبة عليها، للعمل من أجل عدم نسيان المحاولة الانقلابية الفاشلة.

ووزعت أققايا الأحذية على طلبتها، وطلبت منهم أن يرسموا عليها الأشكال التي يرغبونها، ومن ثم زرعوا الزهور فيها لتتحول من رمز للحرب إلى رمز للسلام، وأعربت عن رغبتها هي وطلبتها في إرسال رسالة باسم الفن إلى العالم.

واعتبر مدير المدرسة خليل إبراهي أقميشا، أن جعل الأحذية العسكرية رمزاً للسلام أمر مثير للاهتمام، موضحاً أن إدارة المدرسة خصصت مكاناً لشرح المحاولة الانقلابية الفاشلة، وتم عرض الأحذية العسكرية في هذا المكان.

وقال الطالب في السنة النهائية بالثانوية عمر أوداباشي، إن المشروع يستلهم قيم الأخوة والسلام، متمنياً أن يمثل المشروع أملاً في مواجهة العنف.

وشهدت العاصمة أنقرة ومدينة إسطنبول، منتصف يوليو/تموز الماضي، محاولة انقلاب فاشلة نفذتها عناصر محدودة من الجيش تتبع منظمة “فتح الله غولن”، وحاولت خلالها السيطرة على مفاصل الدولة ومؤسساتها الأمنية والإعلامية.

وقوبلت المحاولة الانقلابية باحتجاجات شعبية عارمة في معظم المدن والولايات التركية؛ ما أفشل المخطط الانقلابي، ويقيم غولن في الولايات المتحدة منذ عام 1999، وتطالب تركيا بتسليمه لها، للمثول أمام العدالة.

 

 

 

 

المزيد من منوعات
الأكثر قراءة