مجلس التعاون الخليجي يعتبر منظمة “غولن” إرهابية

وزير الخارجية السعودي (يمين) ونظيره التركي

أعلن مجلس التعاون الخليجي اليوم الخميس تصنيف منظمة “فتح الله غولن”، التي تتهمها الحكومة التركية بالوقوف وراء محاولة الانقلاب الفاشلة بتركيا منتصف يوليو/تموز الماضي، “منظمة إرهابية”.

جاء ذلك في بيان مشترك صدر عن الاجتماع المشترك لوزراء خارجية تركيا ودول مجلس التعاون الخليجي على مستوى وزراء الخارجية، الذي انعقد اليوم في مقر الأمانة العامة لـمجلس التعاون الخليجي بالعاصمة السعودية الرياض.

وشدد البيان على تضامن مجلس التعاون مع تركيا ضدّ محاولة الانقلاب.

وأشار البيان إلى دعم المجلس للتدابير التي تتخذها تركيا من أجل مكافحة منظمة “كولن” التي يقيم زعيمها فتح الله كولن في منفى اختيار بولاية بنسلفانيا الأمريكية.

وشهدت العاصمة أنقرة ومدينة إسطنبول، منتصف يوليو/تموز الماضي، محاولة انقلاب نفذتها عناصر محدودة من الجيش.

وتتهم الحكومة التركية حركة الداعية فتح الله غولن بالوقوف وراءها، والتآمر للإطاحة بحكومة حزب العدالة والتنمية، بزعامة الرئيس رجب طيب أردوغان، من خلال بناء شبكة من المؤيدين في الإعلام والقضاء والتعليم، وهو ما ينفيه وحركته.

وكان غولن وأردوغان حليفين إلى أن فتح أفراد من الشرطة والادعاء ينظر إليهم على أنهم متعاطفون مع كولن تحقيق فساد في الدائرة المقربة من أردوغان عام 2013 أي بعد 11 عاما من انتخاب حزب العدالة والتنمية الذي أسسه أردوغان لقيادة البلاد.

وتم إغلاق شركات إعلامية مرتبطة بغولن أو فرض الوصاية القضائية عليها واعتقال المئات. وفقد آلاف من أنصار كولن في الشرطة والقضاء وظائفهم أو تم إبعادهم لمواقع أخرى عقب الانقلاب الفاشل.


المزيد من منوعات
الأكثر قراءة