المعتقل الكويتي الأخير في غوانتانامو يعود إلى بلاده

فايز الكندري “الثاني من اليمين”

عاد المعتقل الكويتي الأخير في غوانتانامو الذي وصف بأنه مستشار لأسامة بن لادن، السبت إلى بلده حيث كان أفراد من عائلته في استقباله، حسبما أعلن رئيس جمعية للدفاع عن المعتقلين الكويتيين.

وفايز أحمد الكندري الذي أمضى 14 عاما في غوانتانامو هو الكويتي الأخير من أصل 12 أخرين كانوا في المعتقل الأمريكي.

وصرح خالد العودة رئيس لجنة أهالي المعتقلين الكويتيين في غوانتانامو لوكالة فرانس برس في المطار “بدا متعبا لكن معنوياته جيدة. كان والده واثنان من أشقائه وعمه في استقباله”.

وأضاف العودة أن الكندري نقل بعدها إلى المستشفى العسكري حيث أخضع لفحوصات طبية والتقاه عشرات من أقاربه من بينهم والدته.

وكان الكندري معتقلا بدون محاكمة منذ 2002. ومع عودته الى الكويت لم يعد في معتقل غوانتانامو سوى 104 معتقلين.

وبحسب العودة سيمضي المعتقل السابق بعض الوقت في المستشفى ولن يسمح سوى لأفراد عائلته بزيارته.


المزيد من منوعات
الأكثر قراءة