وفاة الفنان المصري حمدي أحمد

الفنان حمدي أحمد

بعد ساعات من رحيل الفنان المصري ممدوح عبد العليم لحق به رفيقه في مسلسل جمهورية زفتي الفنان حمدي أحمد ،حيث وافته المنية صباح اليوم الجمعة عن عمر يناهز 82 عاما، وذلك إثر تعرضه لأزمة صحية مفاجئة  .

وقال أشرف زكي نقيب الممثلين إن الفنان الراحل  كان يعاني صحياً خلال الفترة الأخيرة، ودخل إلى المستشفى أكثر من مرة خلال الشهور الماضية حتى وافته المنية.

وأعلن زكي  أن الجنازة ستشيع بعد صلاة الجمعة من مسجد الحصري بمدينة السادس من أكتوبر، ثم يُشيع الجثمان .

  كان عضوا بارزا في حزب العمل برئاسة الراحل إبراهيم شكري ،ولكنه تنازع على رئاسة الحزب قبل أن يصدر قرار من لجنة شئون الأحزاب بتجميده

وخاض حمدي أحمد انتخابات مجلس الشعب عام 1979 عن دائرة بولاق التابعة لمحافظة الجيزة وأصبح نائبا في البرلمان في ذلك الوقت .

ومن المعلومات التي لا يعرفها الكثيرون أن عضوية مجلس الشعب جعلت حمدي أحمد يعتذر عن أداء دور “عبد العال ” في مسرحية ريا وسكينة قبل تصويرها للتلفزيون  حيث كان العرض المسرحي يبدأ في الساعة العاشرة مساء وينتهي في الرابعة فجرا وهو ما جعل من الصعب عليه أن يوفق بين مواعيد العرض ومواعيد جلسات مجلس الشعب ،وتم إسناد الدور بعد ذللك لأحمد بدير

قدم الفنان الراحل أكثر  من  100 عمل ما بين السينما والمسرح والتلفزيون وذلك بعد تخرجه من معهد الفنون المسرحية عام 1961، كما أنه شغل منصب مدير المسرح الكوميدي عام 1985.

شارك الراحل في مسرحيات الأرض والشيخ رجب والشوارع الخلفية وقلوب خالية والحصاد وأدهم الشرقاوي والرجل الذي فقد ظله وأربعة في زنزانة

كما شارك في بطولة عدد من المسلسلات التلفزيونية   أبرزها الوسية وجمهورية زفتى و الظاهر بيبرس وبعد العاصفة ومملوك في الحارة وشارع المواردي وبوابة المتولي

ومن أهم اعماله في السينما دوره في فيلم القاهرة 30 الذي حصل به على الجائزة الأولى من جامعة الدول العربية عام 1967

ويعد مسلسل “في غمضة عين” “الذي عرض قبل  عامين هو آخر أعمال الراحل، كما أن آخر مشاركة له في السينما كانت من خلال فيلم “صرخة نملة” الذي شارك عمرو عبدالجليل بطولته.

 

 

 


المزيد من منوعات
الأكثر قراءة