هيومان رايتس: مقتل 140 متظاهرا في إثيوبيا في شهرين

صورة تعبيرية _ أرشيف

ذكرت منظمة هيومان رايتس ووتش في  تقرير اليوم الجمعة أن 140 شخصا على الأقل قتلوا في إثيوبيا خلال الشهرين الماضيين في حملة صارمة  ضد المتظاهرين المعارضين لتوسيع الحدود  البلدية  لأديس أبابا. 

وقالت المنظمة المعنية بحقوق الإنسان في تقرير عبر موقع “تويتر” إن  المتظاهرين يخشون من أن يتسبب  توسيع الحدود البلدية في تهجير مزارعي  عرقية أورومو من أراضيهم،  واعتبرت المنظمة الحملة الصارمة  بأنها ربما  تكون أكبر أزمة تصيب إثيوبيا منذ العنف الذي صاحب الانتخابات في عام 2005 .

وتابعت المنظمة أن السلطات اعتقلت مؤخرا العديد من قادة أورومو، وتشمل  الاعتقالات احتجاز “بيكيلي جيربا” ، نائب رئيس أكبر حزب سياسي في منطقة  أوروميا، في 23 كانون ديسمبر. 

وأضافت  المنظمة  أن مكان تواجده  غير معلوم ما يثير المخاوف بشأن  اختفاء قسري. 

وتعد منطقة أوروميا التي تشمل أديس أبابا أكبر ولاية اتحادية من أصل  تسعة في إثيوبيا،  ويبلغ تعداد سكانها نحو 30 مليون نسمة، وتتحدث هذه  المنطقة  لغتها الخاصة بها  وتسمى أورومو وهي مختلفة عن اللغة الأمهرية  الرسمية لإثيوبية. 

وذكرت المنظمة أنه ” بمعاملة الساسة المعارضين والمتظاهرين السلميين  بقبضة حديدية،  تغلق  الحكومة بذلك الطرق أمام الإثيوبيين للإعراب عن  شكواهم  الشرعية بشكل غير عنيف” .  

ولم يتسن لنا الحصول على تعليق فوري من  الحكومة الإثيوبية. 


المزيد من منوعات
الأكثر قراءة