هنية :متمسكون بكل اتفاقيات المصالحة الفلسطينية من أجل القدس

أعلن  إسماعيل هنية نائب رئيس المكتب السياسي لحركة حماس  أن الحركة  ما زالت متمسكة  بكل ما تم توقيعه من اتفاقيات المصالحة الفلسطينية  وأنها من أجل القدس تمد يدها لجميع الفصائل الفلسطينية وجميع فصائل المقاومة

وقال إن  الشباب الفلسطيني ليس محبطا ولا يرغب في الانتحار كما يدعي البعض وإنما كفر بأوسلو  وكل اتفاقيات الاستسلام وقرروا أن يأخذوا زمام المبادرة وما ترتب عليها وأن هذا الأمر  من بين اسباب الانتفاضة الثالثة “انتفاضة القدس “.

ووصف هنية خلال إلقائه خطبة الجمعة بمسجد العودة بمخيم جباليا بقطاع غزة ما يحدث في الفضة الغربية وباقي  الأراضي المحتلة بأنها انتفاضة كاملة بمعني الكلمة وقال “انتفاضة القدس التي بدأت من المسجد الأقصى وامتدت إلى جميع أنحاء فلسطين هي انتفاضة كاملة وليست هبة كما يحاول البعض أن يصورها” وأضاف “هذا البعض يريدها أن تكون هبة تحريك وليست انتفاضة تحرير “

وتابع ” وهناك آخرون يقولون إن هذه الانتفاضة جاءت لأن الشباب الفلسطيني يشعر باليأس والإحباط ويرغب في الانتحار ولذلك قام بالانتفاضة وهذا تسخيف لمعني المقاومة والجهاد والانتفاضة “

وشدد هنية على أن المحرك الرئيسي للانتفاضة الثالثة هو روح المقاومة والجهاد ” ،وأضاف “المقاومة أجيال وراء أجيال والله يهيئ لكل مرحلة رجالها “

وشبه هنية القدس بأنها تشبه عصب الحياة للفلسطينيين وأن من يضغط على هذا العصب تنفجر في وجهه كل ألون الغضب.

وتساءل هنية “كيف يعتقد المستوطنون أنهم يستطيعون أن يعربدوا في الضفة والأقصى دون أن ينفجر أهل القدس والضفة ،هل كانوا يظنون أن أهل الضفة صدقوا على ما قاله دايتون عما يسمي بالفلسطيني الجديد “

ووجه هنية حديثه لأبناء الضفة قائلا “اصبروا إن الله معكم صحيح أنتم لا تملكون السلاح ولكنكم بعد الله تملكون الإرادة ومن المفارقات أن من يملك السلاح لا يملك الإرادة ومن يملك الإرادة لا يملك السلاح”

 

المصدر : الجزيرة مباشر

المزيد من منوعات
الأكثر قراءة