فيديو: في إسبانيا ، شقيقة الملك خلف القضبان

 

ستظهر شقيقة ملك اسبانيا الأميرة كريستينا في المحكمة يوم الاثنين 11 يناير بتهمة الاحتيال الضريبي، لتصبح بذلك أول عضو في العائلة المالكة على مدى تاريخها يمثل في قفص الاتهام. 

 

وعلى خلفية تحقيقات مستمرة منذ نحو خمس سنوات سوف يمثل زوجها أيضا للمحاكمة ، وتعد الأميرة كريستين شقيقة الملك فيليب واحدة من 18 شخصا – من بينهم زوجها- يحاكمون بتهم اختلاس ملايين اليورو من الاموال العامة الخاصة بإحدى المؤسسات الخيرية .

 

وتقول النيابة العامة إنه تم تحويل بعضا من هذه الأموال إلى حساب شركة مملوكة للأميرة الإسبانية وزوجها لاعب كرة اليد الأولمبي السابق الذي سيظهر أيضا في المحكمة جنبا إلى جنب مع زوجته الاثنين المقبل.

 

وتواجه كريستينا تهمتين باعتبارها شريكة في الاحتيال الضريبي مع زوجها الذي يواجه أيضا اتهامات بغسل الأموال والاحتيال ما قد يؤدي لعقوبة السجن لمدة تصل إلى 19 عاما ، إلا أن الأميرة وزوجها نفيا ارتكاب أي مخالفات.

 

في يونيو 2015 جرد الملك فيليب أخته من لقب دوقة مما زاد من الضغوط على كريستينا دي بوربون للتخلي عن حقوق الخلافة لها لأن عليها المثول أمام المحكمة بتهمة الاحتيال الضريبي.

 


المزيد من منوعات
الأكثر قراءة