استشهاد نشأت ملحم بعد أسبوع من تنفيذ عملية “تل أبيب”

 

الشهيد نشأت ملحم – منفذ عملية تل أبيب

بعد أسبوع كامل من البحث المتواصل والمكثّف عن منفّذ عمليّة تل-أبيب، نشأت ملحم، قامت قوّات من وحدات شرطيّة وعسكريّة خاصّة باستهدافه في قرية عرعرة، واستشهد نشأت ملحم بعد أن طوّقت أعداد كبيرة من قوات الاحتلال أحياءً كاملة من قرية عرعرة مسقط رأسه.

ومع وصول القوات الأمنية إلى المنطقة وبدء انتشارها ، تعرف الشهيد نشأت ملحم على هذه القوات وحاول الفرار مطلقا النيران من سلاحه الذي بحوزته صوب القوّات التي أطلقت النّيران صوبه وأردته على الفور. 

قوات الاحتلال الصهيوني قالت في بيان لها إن السّلاح الذي استخدمه ملحم لحظةَ المواجهة(الجمعة) ، هو ذات السلاح الذي استخدمه الجمعة الماضية خلال تنفيذه العملية الفدائية في تل أبيب. 

وعلى مدار أسبوع كامل حاولت الشّرطة الإسرائيليّة، بالتّعاون المباشر مع وحدات خاصّة من الجيش وجهاز الأمن العامّ، العثور على نشأت ملحم، في العديد من المناطق والقرى والبلدات العربيّة واليهوديّة، إلا أن منطقة عرعرة على وجه الخصوص، أمضت أياما عصيبة بسبب المداهمات المكثّفة لقوات الاحتلال . 

يأتي استشهاد نشأن ملحم بعد اسبوع من قيامه بتنفيذ عملية فدائية ناجحة قتل فيها إسرائيليين وأصيب 9 آخرون بقلب مدينة تل أبيب يوم الجمعة الماضى، وهو ما أعقبه اعتقال والده محمد ملحم ، الذي اعتقلته السلطات الإسرائيلية بشبهة مساعدة ابنه على القتل والتآمر لارتكاب جريمة، والعضوية فى تنظيم غير قانونى، ومنع الأب من التقاء محاميه . 

كما تم اعتقال أيمن شرقية، صديق العائلة، وقريب نشأت،و بدر ملحم، وجعفر حمدى من القدس الشرقية، الذين اعتقلوا كمشتبهين بالمخالفات ذاتها، ومنعوا أيضًا من التقاء المحامين. 

المصدر : الجزيرة مباشر

المزيد من منوعات
الأكثر قراءة