أستاذ دعوة :اليقين يزيد بمصاحبة الصالحين الأحياء والأموات

قال الدكتور أحمد المحمدي أستاذ الدعوة والثقافة الإسلامية إن اليقين بالله مثل الإيمان يزيد وينقص ،وأضاف خلال نافذة ساعة صباح على شاشة الجزيرة مباشر أن اليقين بالله يزيد بالتفكير في مخلوقات الله ومصاحبة الصالحين الأحياء منهم والأموات .

وأوضح قائلا “مصاحبة الأموات تكون بمصاحبة سيرهم الحسنة والاقتداء بهم “

وأشار المحمدي إلى أن الإمام ابن القيم عرف اليقين بأنه مثل الروح  في الجسد .

ولفت أستاذ الدعوة والثقافة الإسلامية إلى أن أهل العلم قسموا اليقين بالله ثلاثة أنواع وهي يقين خبر ويقين دلالة ويقين مشاهدة .

وانتقد الدكتور المحمدي قيام بعض الأشخاص ممن يرتدون عباءة  رجال الدين بتشكيك الناس في أمور دينهم وفي الأحاديث النبوية وأحيانا في القرآن ،وقال دور العلماء هو تثبيت اليقين عند الناس ومن المصائب العظيمة أن يخرج علينا بعض من هؤلاء الملتحفين بلباس رجال الدين ليشككوا الناس في أمور دينهم “

وأضاف “يجب على الإنسان أن يؤمن بالأشياء المحسوسة عن طريق المشاهدة ، إما الغيب فيجب الإيمان به عن طريق النص “

وعن صفات أهل اليقين قال  المحمدي إن اول صفات اهل اليقين انهم يحسنون  الظن بالله ،واستشهد بما قاله الصحابي الجليل سعد بن ابي وقاص حينما فقد بصره في آخر ايامه وهو كان مستجاب الدعوة فقال له ابن اخيه يا عم ان الناس كلها تأتي لك لتدعو لها فلما لا تدعو الله أن يرد عليك بصرك فقال “إن متعتي  بالرضا بقضاء الله أكبر من متعتي ببصري “

 

المصدر : الجزيرة مباشر

المزيد من منوعات
الأكثر قراءة