كيف تسيطرون على “شقاوة” أطفالكم؟

ناقشت نافذة “ساعة صباح” على شاشة الجزيرة مباشر (الخميس) كيفية اكتشاف وأسباب وعلاج اضطراب نقص وتشتت الانتباه والتركيز عند الأطفال وكذلك فرط الحركة لديهم.

واستضافت الحلقة الدكتور حكم أبو الخير والدكتور محمد الأطرش وكلاهما يعملان بقسم الخدمات النفسية والدعم الأسري بمركز “الشفلح” بالدوحة.

فمن جهته، قال الدكتور حكم ابو الخير إن تشخيص إصابة الطفل بالاضطراب يحتاج إلى 6 أشهر على الأقل لمراقبة سلوكه في بيئتين مختلفتين (الأسرة والمدرسة)، لافتاً إلى أن الطفل كلما تعرض لأكثر من بيئة قلت فرص إصابته بالاضطراب.

وأضاف أن 60 أو 70% من الأطفال المصابين لديهم على الأقل أحد الوالدين كان مصاب في الصغر، وأرجع السبب لأحد الوالدين، كما لا نفضل اللجوء للطبيب إلا إذا اضمحلت الحالة والأفضل التعامل مع العلاج السلوكي والتربوي ويكن العلاج الدوائي هو آخر الحلول.

وأشار أبو الخير إلى أن الألعاب الرياضية والتمارين وتحريك حواس الطفل وتشجيع وتحريك طاقاته الإبداعية كلها وسائل تساعد على إخراج الطاقة الزائدة للطفل وبالتالي عدم تعرضه لتشتت الانتباه أو الحركة المفرطة.

وقال الدكتور محمد الأطرش إن تشتت التركيز ونقص الانتباه أو فرط الحركة كلها يطلق عليها اضطرابات وليست مرضاً لأنها تتعلق بالسلوك.

ولفت إلى أن نقص الانتباه غالباً ما يلازمه فرط في الحركة مع الاندفاعية ويظهر عند الطفل المصاب في الغالب من سن 4 سنوات إلى 12 سنة، مشيراً إلى أن الجينات الوراثية لها دور في الإصابة بالاضطراب وكذلك البيئة.

واستعرضت الحلقة مـقـطـعاً مـصـوراً مـن قـنـاة “سوبـر مامان” عبـر موقع “يوتيوب” يوضح وسـائـل اكـتـشـاف اضـطـراب نقـص الانتباه ووسائـل للتعامـل معه.

وأشارت الدراسات إلى أن عـــدد المصابين بـــقـــصـــور الانـــتـــبـــاه وفـــرط الــحــركــة يــبــلــغ نــحــو 5% عــلـــى مــســتــوى الــعــالـــم، كما أن نــسـبــة الإصـابــة بـاضـطـراب فـرط الـحـركــة ونقص الانـتـبـاه في الأولاد يبــلــغ 4 أضــعــاف الإصـابــة عند الـبـنـات.

واكـتـشـف الـبـاحثون أن أعراض اضطراب فرط الحركـة ونقص الانتباه تـسـتـمـر مـع 60% مـن الأطـفال المصابيـن بـه حتـى مرحلة البلوغ، وقالت منظمة الصحة العالمية إن اضطراب نقص الانتباه يمكن أن ينجم عـن خلل وظيفي أسري أو أوجه قصور بالنظام التعليمي وليس عن أمراض نفسية.

وخلصت دراسة لجامعة ساوثهامبتون البريطانية إلى أن هناك علاقة بين تناول الأطفال الكثير من الألوان الصناعية الغذائية والمواد الحافظـة وبيـن فرط الحركة.

 

المصدر : الجزيرة مباشر