روسيا تنفي طرح تخلي الأسد عن الحكم في 2017

 ميخائيل بوجدانفو المبعوث الخاص للرئيس الروسي _ أرشيف

نفي ، نائب وزير  الخارجية  المبعوث الخاص للرئيس الروسي إلى الشرق الأوسط ميخائيل بوجدانوف  الخميس،  أن تكون مسألة رحيل الرئيس السوري بشار  الأسد عن سدة الحكم في  مارس  2017  قد طرحت في إطار اجتماعات أعضاء المجموعة الدولية لدعم  سورية في فيينا.

كانت وثيقة أمريكية مسربة نشرتها وسائل إعلام  قد ذكرت  إن الإدارة  الأمريكية تتوقع رحيل الأسد، في مارس 2017.

وتشير الوثيقة إلى أن مغادرة الأسد سوف يتولها  انتخابات لاختيار برلمان  ورئيس جديدين، في نفس العام .

وقال بوجدانوف في تصريحات صحفية “ربما تكون لهم خططهم وترتيباتهم (الجانب الأمريكي)، لكن  ذلك لم يطرح في فيينا، وطرحه أمر مستبعد.

ويعتبر بوجدانوف أن موقف موسكو المبدئي بشأن التسوية السورية يتمثل في  أن “مسألة مستقبل سورية، بما في ذلك الرئاسة، يقرره الشعب السوري.. وهذا  مقرر في اتفاقات فيينا” .

ومن المقرر أن  تبدأ المعارضة والحكومة السورية، مفاوضات بشأن تحول  سياسي  في 25   يناير الحالي على أن يبدأ  التحول السياسي في فبراير المقبل،  بحسب ما أعلنه المبعوث الخاص للأمين العام للأمم  المتحدة إلى سورية “ستيفان دي مستورا” .

وخلف الصراع السوري الذي يدخل عامه السادس في مارس المقبل أكثر من  250 ألف قتيل، ونزوح 6ر6 مليون داخلياً، بالإضافة إلى  نزوح  أربعة ملايين  إلى  مناطق مختلفة  من العالم، طبقاً لإحصاءات الأمم المتحدة.