البنتاغون: تنظيم الدولة “يدافع” وفقد 2500 مقاتل في شهر

أبو بكر البغدادي زعيم تنظيم الدولة

كشف الكولونويل ستيفن وورن المتحدث  العسكري الأمريكي  عن ان الضربات التي يوجهها التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة الى تنظيم الدولة الاسلامية في سوريا والعراق ادت الى مقتل 2500 من اعضاء التنظيم خلال  الشهر الماضي. فقط .

وقال في تصريحات للصحفيين في البنتاغون ” نعتقد أن التنظيم أصبح في وضع دفاعي “

واضاف وون في تصريحات للمراسلين في البنتاغون ، قتل نحو 2500 من المقاتلين الاعداء في ضربات للتحالف في العراق وسوريا”.

وتابع  وورن انه منذ بدء الغارات الجوية  للتحالف ضد تنظيم الدولة في اغسطس  2014 خسر التنظيم  22 الف متر مربع وهو ما يساوي  40% من الاراضي التي كان يسيطر عليها في العراق و10% من الاراضي التي تقع تحت سيطرته في سوريا .

وأشار المتحدث العسكري الأمريكي إلى  أنه  يعتقد  ان تنظيم الدولة الاسلامية بات في وضع دفاعي”.

وقال “اعتقد انه في مايو الماضي  بلغت عملياتهم الهجومية ذروتها. ومنذ ذلك الوقت  كل ما كان في وسعهم القيام به هو خسارة اراض”.

واوضح وورن ان مجموعات صغيرة من مقاتلي تنظيم الدولة الاسلامية لا تزال في ضواحي الرمادي وان القوات العراقية قتلت 60 جهاديا في المدينة في الساعات ال24 الاخيرة.

وقدرت واشنطن العام الماضي عدد مقاتلي التنظيم بما بين 20 الى 30 الفا في العراق وسوريا واكد وورن هذه الارقام الاربعاء.

واكد وورن ان انتاج تنظيم الدولة  من النفط  تراجع بنسبة من 45 الف برميل يوميا الى 34 الفا.