واشنطن تتوعد بالرد على “استفزازات” كوريا الشمالية

الرئيس الكوري

حملت الولايات المتحدة بعنف على “الاستفزازات” الكورية الشمالية لكنها أكدت في الوقت نفسه أنها غير قادرة على تأكيد ما إذا كانت بيونغ يانغ قد أجرت تجربة لقنبلة هيدروجينية كما تقول.

وقال مسؤولون إن الولايات المتحدة ما زالت تحقق للتأكد من صحة صنع كوريا الشمالية  قنبلة أقوى من قنبلة ذرية عادية.

وصرح نيد برايس الناطق باسم مجلس الأمن القومي في البيت الأبيض “أبلغنا بنشاط زلزالي في شبه الجزيرة الكورية بالقرب من مركز الاختبارات الكوري الشمالي”. وأضاف “نراقب الوضع ونواصل تقييمه بتنسيق وثيق مع شركائنا الإقليميين”.

وتابع برايس “لا يمكننا تأكيد هذه المعلومات حاليا (…) لكننا ندين كل انتهاك لقرارات مجلس الأمن الدولية وندعو كوريا الشمالية من جديد إلى احترام التزاماتها وتعهداتها الدولية”.

وأعلن دبلوماسيون أن مجلس الأمن الدولي سيعقد اليوم الأربعاء اجتماعا في نيويورك بعد إعلان كوريا الشمالية أنها أجرت تجربة نووية رابعة.

وقالت الناطقة باسم البعثة الأمريكية في الأمم المتحدة هاجر شمالي إن الاجتماع “سيعقد بطلب من الولايات المتحدة واليابان بشكل جلسة مشاورات مغلقة بين الدول ال15 الأعضاء” في المجلس.

وقال برايس “كنا دائما واضحين، لن نقبل أن تصبح (كوريا الشمالية) دولة نووية”. وأضاف “سنواصل حماية حلفائنا في المنطقة والدفاع عنهم بما في ذلك الجنوب وسنرد بشكل مناسب على كل الاستفزازات الكورية الشمالية”.

 


المزيد من منوعات
الأكثر قراءة