في نيويورك، حفل موسيقي رواده “كلاب”

عدد من المشاركين في حفل الكلاب بنيويورك

بعد أقل من أسبوع على احتفالات رأس السنة التي ضمت أكثر من مليون شخص، استضافت ساحة “تايمز سكوير” في نيويورك حفل موسيقي للكلاب ، وإعجابا بما تم تقديمه من موسيقى في هذا الحفل فقد عوت الكلاب عشرات المرات .

مئات الأشخاص الحاضرين الذين حملوا في غالبيتهم كلابهم، فكان بإمكانهم الاستمتاع بالحفلة شرط وضع سماعات خاصة، حيث أن هذا الحفل، الذي وضعت فكرته الفنانة التجريبية لوري إندرسن  كان يمكن للحيوانات وحدها سماع الموسيقى التي تم تقديمها خلاله .

لوري إندرسن صاحبة الفكرة قدمت الحفل في إطار عرض فيلمها الأخير “هارت أوف إيه دوغ” الذي يروي قصة كلب تبنته مع زوجها أسطورة الروك لو ريد الذي توفي العام 2013، كأساس للتفكير بالموت والذاكرة.

 وتعتبر الفنانة، أن حفلها وهو الأول من نوعه في هذه الساحة، يشكل تحية إلى قدرة الكلاب على الجمع بين البشر. وقد تفاعلت الكثير من الكلاب رغم البرد القارس (عشر درجات مئوية تحت الصفر) مع هذه الموسيقى ومن بينها الكلاب المدربة التابعة لشرطة نيويورك التي كانت تشارك في ضمان الأمن فيما بقيت كلاب أخرى صامتة وحائرة بعض الشيء.


المزيد من منوعات
الأكثر قراءة