أسعار النفط عند أدنى مستوياتها في 11 عاما

انحفضت أسعار النفط إلى أدنى مستوى لها في أكثر من 11 عاما (الأربعاء)  حيث ترى السوق أن الخلاف بين السعودية وإيران يقضي على التوقعات بموافقة أوبك على خفض الإنتاج لزيادة الأسعار – على الأرجح.

وأذكت الأدلة على تباطؤ النمو الاقتصادي في الصين والهند المخاوف من أنه حتى النمو القوي في أي بلد آخر قد لا يكفي لاستيعاب الخام الفائض الناتج عن اقتراب الإنتاج من مستويات قياسية خلال العام الأخير.

وأدت حالة الاضطراب في الشرق الأوسط إلى هبوط سعر النفط بما يقارب الثمانية في المئة في آخر ثلاثة أيام للتداول فقط ، كما تشير البيانات إلى أن المخزونات آخذة في التزايد وهو ما يجعل أي اتفاق بشأن الحد من الإنتاج أمرا غير مرجح.

وبلغ سعر خام القياس برنت في العقود الآجلة 35.07 دولار للبرميل بانخفاض قدره 1.35 دولار يوم ليسجل الخام بذلك أدنى مستوى منذ أوائل يوليو تموز 2004 بعد أن سجل أكبر هبوط يومي بالنسبة المئوية في نحو خمسة أسابيع ، فيما هبط الخام الأمريكي في العقود الآجلة 88 سنتا إلى 35.09 دولار للبرميل بعد أن هبط 79 سنتا في اليوم السابق.

وبالإضافة إلى هذه التخمة في الإمدادات من المتوقع على نطاق واسع أن تزيد صادرات إيران النفطية في 2016 حيث من المرجح رفع العقوبات الغربية المفروضة على طهران على خلفية برنامجها النووي.

وفي الولايات المتحدة استمرت المخاوف بشأن زيادة مستويات مخزونات النفط وسط توقعات بأن تكون مخزونات الخام قد ارتفعت على الأرجح بواقع 439 ألف برميل الأسبوع الماضي.

 


المزيد من منوعات
الأكثر قراءة