تأشيرات الدخول تلغي مؤتمرا للنفط في لندن

تأشيرات الدخول تلغي مؤتمرا للنفط في لندن

قال مسؤول إيراني كبير إن بلاده ألغت مؤتمرا للنفط في لندن الشهر المقبل كان من المتوقع أن تكشف خلاله عن عقود جديدة في مجال النفط والغاز للمستثمرين وذلك بسبب التأخر في الحصول على تأشيرات الدخول فيما يبدو.

وأشار نائب رئيس الشركة الوطنية للنفط، إلى أن الشركة ستوجه الدعوة للشركات الأجنبية في مايو/آيار المقبل  لحضور عروض تتعلق بعقود نفط جديدة.

وقال “علي كاردور”  في تصريحات صحفية  “ألغي مؤتمر لندن لأن السفارة البريطانية في طهران لم تستطع أن تصدر تأشيرات دخول لممثلي الشركات الإيرانية، لأن قسم التأشيرات بها لم ينشط بعد واضطر )الممثلون) للحصول على تأشيراتهم من دولة ثالثة.”

 وسبق أن تأجل المؤتمر خمس مرات بسبب حالة التشكك المتعلقة بالعقوبات، وفي سبتمبر قال مسؤولون في وزارة النفط الإيرانية إن عقود النفط الإيرانية سيكشف النقاب عنها في لندن من 22 إلى 24 من فبراير/شباط.

 ورفعت العقوبات الدولية على إيران هذا الشهر في إطار اتفاق نووي أبرم بين إيران وست قوى عالمية في العام 2015 في مقابل الحد من أنشطة إيران النووية المثيرة للجدل.

 وخففت إيران شروط عروضها على العقود النفطية لاجتذاب شركات النفط الدولية التي أبعدتها العقوبات.

 وشاركت نحو 135 شركة للطاقة في مؤتمر عقد في طهران خلال نوفمبر/تشرين الثاني لمعرفة المزيد عن عقود النفط الجديدة.