كيري : جزء من أموال إيران المستردة قد يذهب لـ “الإرهابيين”

جون كيري وزير الخارجية الأمريكي

قال وزير الخارجية الأميركي جون كيري إن قسماً من الأموال التي ستستعيدها إيران بعد رفع العقوبات ربما يذهب لتمويل بعض المنظمات العسكرية التي تعتبرها واشنطن “إرهابية”.

وتقدر وزارة المالية الأمريكية قيمة الأموال التي ستستعيدها إيران إثر تخفيف العقوبات على اقتصادها بـ55 مليار دولار، بعد بداية تطبيق الاتفاق في شأن برنامجها النووي في  16 يناير/كانون الثاني الجاري.

ورداً على سؤال قناة “سي إن بي سي” لمعرفة ما إذا كان قسم من الـ 55 مليار دولار “سيقع بين أيدي إرهابيين”، أجاب كيري “أظن أن قسماً منها سيصل إلى الحرس الثوري وكيانات أخرى بعضها مصنف إرهابي”.

ولم تدرج وزارة الخارجية الأمريكية “الحرس الثوري الإيراني” على لائحتها السوداء على رغم مطالبة الكونغرس بذلك، فيما تعتبر وزارة المالية قوات “القدس” المكلفة بالعمليات الخارجية للحرس الثوري كيانًا إرهابيًا منذ العام 2007، وحزب الله اللبناني المدعوم من إيران.

وأضاف كيري، في تصريحات لاحقة، قائلا “إذا أمسكنا بهم – الإيرانيون-  وهم يمولون الإرهاب، فستكون لهم مشاكل مع الكونغرس الأميركي وآخرين”.

 


المزيد من منوعات
الأكثر قراءة