العقاب الثوري تتبنى تفجير الهرم بعد تبني تنظيم الدولة له

 

تبنت حركة تطلق على نفسها “العقاب الثوري” قتل ضابط بأمن الدولة المنحل، وآخرين في تفجير بمنطقة الهرم في الجيزة.

وذكر بيان للحركة أنه تم استدراج قوة أمنية تابعة للداخلية  إلي كمين، على حد وصفهم، ثم تفجير المكان مما أدى إلى مقتل منفذي العملية و7 من الشرطة قالت الحركة إنهم ممن تورطوا في قتل وتعذيب لمن وصفتهم بالثوار.

و قالت الحركة في بيان لها على صفحتها الرسمية على “الوورد برس” إنها تأسف لسقوط ضحايا  من المدنيين تواجدوا أثناء العملية وأكدوا علي تحملهم الدية وأداءها كاملة غير منقوصة حين تحكم الثورة ” على حد قول البيان .

و في تعليقه على البيان السابق الذي أعلن فيه تنظيم الدولة مسئوليته عل العملية قالت حركة العقاب ” إن التضارب في إعلام العسكر ونسب العملية لأخرين غيرنا يكشف حالة الفوضى التي يعيشها نظام أمني مهترىء سبق وأن منحه الشعب فرصة في أعقاب ثورة الحرية والعدالة الاجتماعية ثورة الخامس والعشرين من يناير”.

و قال البيان إن العملية تعد تدشينا لمرحلة جديدة من العمل “الثوري” تعتمد على ما أسموه بالفدائيين  في تعاملها مع رجال الشرطة و الجيش ” الذين تلوثت أياديهم بدماء المصريين” على حد وصفهم. 

المصدر : الجزيرة مباشر

المزيد من منوعات
الأكثر قراءة