الطلحاوي: الخشوع والرأفة والتوبة من صفات القلب السليم

استعرض الشيخ  جعفر الطلحاوي، من علماء الازهر الشريف، صفات القلب السليم وطرق الوصول إلى تلك الصفات التي تقرب صاحبها من الله عز وجل.

وأوضح الطلحاوي، خلال لقائه في النافذة الصباحية على شاشة الجزيرة مباشر، أن صفات صاحب القلب السليم تتمثل في الخشوع لذكر الله، والرأفة، والرحمة بالآخرين والبعد عن الظلم والفحش .

وأضاف أن الاستغفار من الذنوب والآثام صفة هامة من صفات القلب السليم، وذكر حديث النبي صلى الله عليه وسلم حين قال: “والذي نفسي بيده لو لم تذنبوا لذهب الله بكم ولجاء بقوم غيركم يذنبون فيستغفرون الله فيغفر لهم”.

وأشار العالم الأزهري إلى أن الله سبحانه وتعالى قضى في سابق علمه أنه لا بد من وقوع الذنوب، حتى تظهر آثار مغفرته ورحمته سبحانه، واسمه التواب الغفور والعفو؛ لأنه جل وعلا لو لم يكن هناك ذنوب لم يكن لمعنى العفو الغفور والتواب معنى، فهو سبحانه وتعالى سبق في قضائه وعلمه أن الجن والإنس يذنبون فيتوب الله على من تاب، ويغفر الله لمن شاء، ويعفو عمن شاء سبحانه وتعالى، وليس معناها الترخيص للذنوب، لا، الله نهى عنها وحرمها، لكن سبق في علمه أنها توجد، وأنه سبحانه يعفو عمن يشاء ويغفر لمن يشاء إذا تاب إليه.

 

المصدر : الجزيرة مباشر

المزيد من منوعات
الأكثر قراءة