الأمم المتحدة تتهم جنوب السودان بتهجير المدنيين بالقوة

 الأمم المتحدة تتهم جنوب السودان بتهجير المدنيين بالقوة

قالت الأمم المتحدة  (الخميس) إن عمليات التهجير القسري للمدنيين قد برزت على السطح كاستراتيجية تنتهجها  قوات دولة جنوب السودان لإضعاف المتمردين في الحرب الأهلية التي تشهدها  البلاد.

وأوضحت أن الهدف من إفراغ المنطقة الغنية بالنفط من سكانها هو حرمان  المتمردين من أي دعم في نهاية المطاف. فيما نفت الحكومة تلك المزاعم  قائلة إنه “لا توجد سياسة حكومية لقتل  أو تهجير أو تدمير حياة المدنيين المعيشية” .

وأفاد التقرير الصادر عن بعثة الأمم المتحدة لجنوب السودان ومكتب المفوض  السامي لحقوق الإنسان بأنه تم إحراق قرى بأكملها وتدمير المحاصيل الغذائية بها فضلا عن نهب ثرواتها الحيوانية منذ منتصف عام 2015 وخصوصا في ولاية الوحدة الواقعة شمالي البلاد”.

وأضاف التقرير أن هناك دلائل تشير إلى أن هذا النهج قد يكون استراتيجية  متعمدة من قبل الحكومة أو “الجيش” تهدف إلى حرمان المدنيين من أي مصدر  رزق بهدف إجبارهم على النزوح” .

وكان مسؤول حكومي في أوغندا قد أعلن اليوم الخميس أن العنف في دولة جنوب  السودان يجبر 400 شخص يوميا على  الفرار إلى أوغندا .

وقال ديفيد “كازونجو”  المفوض الحكومي لشؤون اللاجئين في تصر يحات صحفية ” نحن نقيم مخيمات ومنشآت أخرى لاستقبالهم ” موضحا أن  معظم الفارين من النساء .

يشار إلى أن 113  ألف لاجئ وصلوا أوغندا منذ أن تحول  الصراع على  السلطة بين رئيس جنوب السودان سيلفا كير ونائبه السابق ريك مشار للعنف  في ديسمبر عام 2013  وذلك وفقا للمفوضية السامية للأمم المتحدة  لشؤون اللاجئين.


المزيد من منوعات
الأكثر قراءة